][][ قصيدة ترحيبية ][][

يا مُرَحِّبَا بك عَدَّد ما طار تمساح ... اوَ عَدَّد ما تنقش سنون نعَامّة
اوَ عَدَّد ما يزعل عَلَى الموز تفاح ... وعَدَّد قشر فِي بعير وسنامة
اوَ دب امَعط لا بغى يطير ما طاح ... الَّا بجرف بعيد ولا عدامة
والَّا خروف دايم الدوم نواح ... ضيع ثغاه وجاب صوت الحمامة
عَلَى عشير كن زولَه لا راح ... كنغر وشَكْلَه ما يَعْرُف الَوسامة
ما شافني وانَّا مَع السوق رواح ... صد وتركني بَيْن شبه وعلامة
نسايم
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

][][ ودي ادرس ][][

ودي ادرس لَكِنّ وَيْن انَّا والدروس ... مِن تذكرج ينسى درسه اللي درس
ادخل الصف ما كَانَّي ضمِن الجلَوس ... واكثر اللي بصفِي شكوا انَّي خرس
حسيت انَّا دفتري مِن ضيقة الخلق حوس ... مِن كثر ما رسمت قلَوب حب انَّترس
واذكر انَّي مرة غارق ف الَهجوس ... واسمَع اللي بجنبي قَال قوم احترس

المدرس سالني جاب صَوَرٌة عروس ... قَال هَذِي شنهِي ؟ قلت هَذِي فرس
ما احسب انَّي بوسط المدرسة والدروس ... احسب انَّي بجنبج لين دق الجرس
نسايم

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

][][ كومار و غزوى ][][

قصدية تعبر عَن حب وهِيام هندي مسكين كَانَّ يعَمِل عَند بدوية اسمها غزوى :

صديق انَّا رفِيق انَّا ... يشوف انَّت عيون انَّا
برقع بدوي يحب انَّا ... يشوف انَّت يطير انَّا
يشوف مِن خيمة يسيل دمَع انَّا ... يشوف عيون يبكي انَّا
يشوف ذيب يخاف انَّا ... عَند قشعة يفكر انَّا
غزوة انَّت قمر انَّا ... يشوف انَّت يخطب انَّا
يبكي كومار حبيب انَّا ... غزوى عيون امي انَّا
صلاة كثير يدعو انَّا ... يجي غزوى لبيت انَّا
يشوف برقع يلَوح انَّا ... ما فِي زواج يموت انَّا
اعيش فِي هند انَّت وانَّا ... يشوف ماما وابي انَّا
صلاة ربي احب انَّا ... عَلَى رسول حبيب انَّا
وفِي ختام مسك مال كَلاَم انَّا
***
وقَد رد ابو غزوى عَلَى هَذِه القصيدة بَعْد وقوعها فِي يده بهذا الرد اللاذع :
كومار ارحل عَن دارنا
انَّت يخون عيش وملح بَيْننا
انَّا يعطيك ثقة تسوق ديلَوكس بيك اب مال انَّا
ترعى غنم وتيس وتاكُلّ اكُلّنا
انَّت يغازل غزى بنت انَّا
صحيح انَّت تسِتحي ما فِي مَع انَّا
انَّا ما فِي يزوج بنت مال انَّا
غَيْر ولد بدوي زي انَّا
انَّت روح خروج نهائي مِن عَندنا
انَّا يجيب سيرلانَّكي اشرف لنا
نسايم
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

][][ رضا الناس ][][

ضَحِكت فقَالَوا الَّا تَحْتشم ... بكيت فقَالَوا الَّا تبتسم
بسمت فقَالَوا يرائي بها ... عبسِت فقَالَوا بدا ماكتم
صمت فقَالَوا كُلّيل اللسانَّ ... نطقت فقَالَوا كثير الكُلّم
حلمت فقَالَوا صنيع الجبانَّ ... ولَو كَانَّ مقتدرا لانَّتقم
بسلت فقَالَوا لطيش به ... وما كَانَّ مجترئا لَو حكَم
يَقولَون شذ اذا قلت لا ... وامَعة حين وافقتهم
فايقنت انَّي مهما ارد ... رضا الناس لابد مِن انَّ اذم
نسايم

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

][][ علمِني حبك ][][

علمِني حبك سيدتي مِنذ بدايات
علمِني اضَحِك حين ارى كُلّ الفتيات
واجرب خطط النصابَيْن وارمي الرقم عَلَى الطُرُقات
علمِني اخِرج مِن بيتي لاكحل عيني بالنظرات
واطارد كُلّ فتاة فِي الَّاسواق وفِي اركَانَّ السيارات
واحاوَل فِي الترقيم ملايين المرات
يا امراة رفضت لي رقمي فِيا حزني ويا حزن التلفونات
ادخلني السحر بعينيك غرف الَّاقسام
وانَّا مِن قَبْلك لم اعرف حتَى الَّاقسام
لم اعرف ابدا انَّ البنت هِي الطوفانَّ
انَّ الَّانَّسانَّ بلا عزبه ليس بانَّسانَّ
علمِني وجهك انَّ اتصرف كالَولَهانَّ
انَّ ارمي رقمي فِي الَّاسواق بلا حسبانَّ
يا امراة رفضت تهديني – ببسمة وجهك ترضيني
انَّا الَولَهانَّ نعم ولَهانَّ
علمِني وجهك كَيْف الخوف يغَيْر شاكُلّة الَّانَّسانَّ
علمِني انَّي حين احب .. اكف اكف عَن الدورانَّ
علمِني حبك اشياء ما كَانَّت تخطر فِي الحسبانَّ
فهربت بسيارة اهَلُي كي اصبح فِي وسط الخلانَّ
وحلمت بانَّ تتزوجني بنت الجيرانَّ
تلك العينانَّ اشبه بعيون الغزلانَّ
تلك الشفاه اشهى مِن زهر الريحانَّ
وحلمت بانَّي احضنها وبكُلّ حنانَّ
ويرانَّي الكُلّ اقَبْلَها بشهُود وعيانَّ
علمِني حبك سيدتي ما الحرمانَّ
نسايم
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

][][ احلَى غزل ][][
هَذِه خاطرة .. كتبها ابو كريم عَلَى جدار مدرسة السّابعة والسَبعون المتوسطة ... وهِي مدرسة الَّانَّسة هِيلة ...
كتبها بَعْد انَّ غمر قلبه الحب ... حب محبوبته هِيلة ... فاليكَم هَذِه خاطرته ... كَما كتبها ...

هِيلة
حبيبتي ... يامصيبتي ... ياسعبولتي ..
مالي اراك دوما بالحوش مِنسدحه ..
والبساسه مِن حولك مِنبطحه ...
الَّا ليتني امزعك .. الَى انَّ تصيحين ..
ما اُجْمُلك وانَّتي بالزنوبات تركضين ..
انَّتي بَيْن الفتيات ....
هم حبوب الكيرم وانَّتي الخَمسين ..
هم الجحه و انَّتي السكين ..
انَّتي الفلته ... وهم مسِتدلخين ..
حبيبتي ... انَّتي عسيب نخلة.. بل انَّتي ركبة نملة..
انَّتي لينا وانَّا عدنانَّ ..
انَّا سوق الخضرة..وانَّتي صندوق بردقانَّ..
حبيبتي..تراي جوعانَّ
ياصندوق البردقون...ياغطا جالَون....يادعاية صابون...ياسيارة بلا طبلَون...ياقملَه لازقه بشطرطون..
حبيبتي انَّا بِدونك..
زي طلعة شباب بِدون القطه..
زي الغدا بِدون سلطه..
زي الشاوَرما بِدون شطه..
زي الكورلا بِدون شنطه..
حبيبتي...انَّتي السكه وانَّا القطار..
انَّتي المطُرُقة..وانَّا المسمار..
انَّتي المِنقلَه وانَّا الفرجار..
حبيبتي..فِيه احد ياكُلّ سلطة بِدون خيار ؟؟
ياخيارة حياتي...يابويبَيْنة لمباتي..
بالَّاخير..بسالك سوال صريح ...
هَذِي سيقانَّك...والَّا مراجيح ..!!
* ياحبيبي ترى حبك رجني رج اللبن ** بديت مافرق هُو الكيري قشطه والَّا جبن
انَّتهت خاطرة ابو كريم .. وكتب تَحْتها ...
ك + ه = مَجْمُوعَة خالية
***
هِيلة .. وبَعْد انَّ اضناها الشوق .. وتحركت مشاعرها بَعْد قراءتها لخاطرة ابو كريم العاطفِية .. ردت عَلَيه بهَذِه الخاطرة ...

حبيبي ..
مَاذَا تبي ؟
ياكثرك.. ياحبي ..
اشتاق لك شوق مهُوب بسيط .. حبي ينقط بقلبي تنقيط ..
يابَعْد براميل شارع التفحيط ..
حبيبي ..
خذني الَى الحوش .. لكي نلَهُو .. ونلعب .. مصاقيل ..
ونسمَع اخبار بوش .. واركض قَدامك .. وتطلع العصاقيل
حبيبي ... ياشلختن مِن تسبدي ..
حبيبي ... انَّا غَيْرك مابدي ..
حبيبي .. انَّت الجنوط ... وانَّا الكفرات..
انَّت راس المَعسل ... وانَّا الجمرات ..
انَّت الددسن وانَّا الصندوق .... انَّت اللحمه وانَّا المرقوق ..
ياحبيبي ... يادفتري المشقوق ... احبك كثر البيض المسلَوق ..
حياتي بِدونك .. حوسة ... والخشة مَعفوسه ...
وشعري .. شوشة .. والكشة مِنفوشه .. وبالحوش تلقانَّي مِن ابوي مفروشة ..
حبيبي .. ترى نبي كيلَو كوسة ..
اتذكرك .. وانَّا اكُلّ سليق ... كتبت اسمك عَلَى غطا بريق ..
انَّت بدنيتي .. زي الريموت للتلفزيون ... ومثل الغطا للقوطي ..
وبِدون شوفك اصير باب بِدون كيلَون ... وزي النكته بلا حوطي ..
حبيبي .. اذلف انَّت ووجهك...
اتمِنى انَّها تعجبِكَم

ل حفظ الْمَوْضُوع والَّاسِتفاده مِنه اِسْتَخْدَمى هذا الرَّابِط :
اشعار مضَحِكة
http://forum.sedty.com/t131089.html
انَّفك يكشف عَن شخصيتك
قصة مِن الَواقع
اشعار مضَحِكة
تاثير الَّالَوانَّ عَلَى الَّانَّسانَّ
حركات لا ارادية نقوم بها لَها مَعانَّي نفسية
اشعار مضَحِكة
الطب النفسي
قصة مضَحِكة
انَّا احبك
يا عمري الدنيا ما تسوى تنام وخاطرك زعلانَّ
ولابه شي يسِتاهَلُ يخلي قلبك يعانَّي
طلبتك كَانَّ لي خاطر تبَعْد عَنك الَّاحزانَّ
فديت اعيونك الحَلُوه تبسم لَو عَلَى شانَّي
حبيبي صار لي مدة اشوفك تايه وحيرانَّ
وانَّا واللَه لا شفتك حزين تزود احزانَّي
انَّا احبك ولا ودي تعيش بدنيتك ندمانَّ
ترى الَّاياَم محسوبة وتالي ها لعمر فانَّي
تصدق بسمتك واللَه تفرح خاطري الَولَهانَّ
يطير مِن الفرح قلبي واصير بعالم ثانَّي
والَى مِن شفتك بضيقة احس انَّي انَّا الغلطانَّ
اعاتب نفسي بنفسي ولَو ما كنت انَّا الجانَّي
غلاك بدَاخَل اعروقي ولا يوصل غلاك انَّسانَّ
يمر الَوقت ويثبت لك غلاك انَّ اللَه احيانَّي
اضحي بعمري لعيونك تنام انَّته وانَّا سهرانَّ
ونادي جروحك لقلبي تجي واحِد ورى الثانَّيمو حرام..انَّي اشوفك
فِي عيوني تذبلين..
وانَّتي ورده...
وكُلّ ها الناس طين..
لَو للحظه..اسمَعيني
وقومي يا اللَه سا عديني
واتركيني انَّتشلَها...
واوَ عدك ما تندمَيْن
يا اللي ما جابت سنينك
الَّا انَّتي تشبهِين..
كفِي..حطيها فدينك
وللسحايب توصلين..
هم..
يشوفونك مجرد..
واحِده للعالم..تغرد
وتمضي..
با الَوقت السفِينه
وما دروا عَنك..ضَحِكتي
ولا بتموتي حزينه..
اسالك با اللَه..يا نتي
لي مَتَى وانَّا اشوفك
وسط نظرتهم ..سجينه
للا تروحي ولا تجين
وفِيني لا تسِتعجلين
ولا تشكي بي وتخافِي..
ما طلبتك تعشقين..خافقي
وتروي جفافِي...
لَو اقول ..اتصدقين
عَندي..واللَه كافِي
انَّي اشوفك تشَرِقين
وتَحْتك الكون ..طافِي
يا اللَه لاتتجاهَلُين
ومِني لا تتعجبَيْن
انَّتي ورده..
وكُلّ ها الناس
طين

عَندما امشي وحيده لا يخطر ببالي الَّا انَّت ..
فِي حديقتي الَّتِي ازينها كالعروس كُلّ يَوْم ..
لتسِتقَبْلك مليئه بالَورود ..اجلس فِي انَّتظارك لتعود ..
اصابني الملل والحيره لما لا تعود ..
لما تتركني فريسه الَوحده الَّتِي لا ترحم ..
اترى هَذِه الَورده ..اهِي جَمِيلَه ..انَّك انَّت مِن زرعها ..
اتذكر ام انَّك تناسيت ذَلِك ..زرعتها وتركتها لي لاكَمل ما بداته ..
اخبرك ايها الغائب انَّني قَد اهتممت بها وقَد كبرت وحانَّت لحظه وفاتها ..
فالَورود لا تعيش كثيرا ..تكبر وتصبح رَائِعه ذات لَون جَمِيل ..
وعَندما تهب العاصفه تقتلعها مِن جذورها ..
لا اعلم لما يكون لدي نفس الشعور ..
يصيبني هاجس بانَّني لن اعيش طَوِيلا ..
لن ابقى فِي انَّتظارك
ربما عَند عودتك لن تجدني ...سِتجد الحديقه تبكي لموتي ..
والمياه جفت لحزني ..وكوخي ..الذي حلمت انَّنا سنعيش به ..
فِي كُلّ ركن صنعت لك ذكرى ..فِي كُلّ مكَانَّ رسمت لك لَوحه ..
فِي غرفتي كنت احادثك ..فِي مِنامي كنت اسامرك ..
فِي مراتي ارى انَّعكاس صَوَرٌتك ..
تحادثني ..فاكسرها ..
تتطاير كسراتها ..
لارى صَوَرٌتك فِي كُلّ قطعه ..
تبتسم لي ..ساعود لك ..
لما الحزن والدموع ..تنهمر دموعي ..
اُرِيدك انَّ تعود لي ..
لتملا حياتي بوجودك ..لتعطيها مذاقا رَائِعا ..
وكَانَّ انَّاملك تمسح عَلَى خدي ..
فاحس بنشوه حبك تسري فِي جسدي ..
ينتابني شعور بانَّك بالقرب مِني ..
ينتشر الدفئ فِي جسمي ..
وما اُجْمُلَه مِن دفئ.. انَّه دفئ الَّاحساس بالحب ..
تناديني فِي الحديقه ..ابحث عَنك بَيْن الَورود والزهُور ...
اراك فِي كُلّ ورده ..
وكُلّما اقتربت مِنها اختفِيت وبقيت جثتها فِي يدي ..
اقطعها ..لانَّك اختفِيت بدَاخَلَها ..