التنميل واسبااابه







انَّ كثير مِن الَّاشخاصّ يعانَّون مِن تنميل الَّاصابع فِي اثناء الليل

وهَذِه الَّاضطرابات فِي الَّاحساس تحدث فِي حالَّات كثيره نتيجه لضغط



موضعي عَلَى اعصاب المَعصم ..







وقَد ينتج هذا الضغط عَن اصابه مباشره اوَ التهاب فِي المفصل ومِن ناحيه اخِرى



فانَّ الضغط عَلَى الَّاعصاب فِي مِنطقه الركبه يودي الَى تنميل الساقين ..

وفِي حالة الَّاصابه بعرق النسا حيث يكون العصب مِنضغطا ايضا فانَّ الَّالم قَد يكون

مصحوبا بتنميل فِي الطرفِين السفليين ..


وعَندما يصيب التنميل اعضاء مختلفه ينصح بالبحث عَن سَبَّب عَامّ.


وهكَذَا فانَّ مرض السكر اوَ ادمانَّ المشروبات الكحولِيه قَد يسَبَّبانَّ تنميلا يحدث بصَوَرٌه متماثلَه.

وقَد يسَبَّب القصَوَرٌ الَوظيفِي للغده الدرقيه بعض التنميل فِي الَّاطراف نتيجة

احتباس الماء الذي يسَبَّبه. وقَد يصاحب نقص الكالسيَوْم تنميل حول الفم وفِي بعض

الَّاعضاء ويودي نقص الفِيتامَيْنات اوَ الماغنيسيَوْم الَى تنميل اكثر انَّتشار فِي الجسم

كَما انَّ التقلص الغضلي الذي ينتج عَن الضيق والتوتر العصبي قَد يودي الَى بعض

التنميل مَع تقلص العضلات وفِي النهايه فانَّ قصَوَرٌ الدوره الدمويه قَد يسَبَّب

احساس كالَوخز بالَّابر فِي الساقين...









وهكَذَا نرى انَّ اسبَاب التنميل عديده وانَّه يجب اجراء فحص اكُلّينيكي للتفرقه

بَيْن التنميل الناتج عَن الضغط العضلي اوَ انَّه ناتج عَن مرض لا قَدر اللَه ..



تنميل فِي الَّانَّجليزية يعَني

numbness

وتنطق نم نس




والَّاطراف Peripheral numbness

OR Numbness in my hands or Legs



قَد يكون هذا التنميل موشرا لبداية مرض السكر، لذا مِن الَّافضَل عَمِل تحليل



لنسبة السكر فِي الدم مَع تحليل دم كَامِل ونسبة الَهِيموجلَوبَيْن به؛ حتَى

نسِتثني ايضا احتمالَّات الَّانَّيميا الَّتِي قَد تودي فِي حالَّات قليلة الَى مثل هذا العرض.







وقَد يكون هذا التنميل بسَبَّب مشَكْلة فِي العمود الفقري، سواء فِي الفقرات العَنقية



اوَ القطنية، مما يودي الَى الضغط عَلَى الَّاعصاب فِي الَّايدي والَّارجل

ويودي الَى حدوث هذا التنميل ..






وقَد يكون ذَلِك بسَبَّب ضعف عَامّ فِي الَّاعصاب، وهذا ينتج عَن نقص فِي فِيتامَيْن ب..

وعَلِيك اسِتشارة الطبيب المختص لاجراء ما يلزم،





اما عَن العلاقة بَيْن النمل والتنميل فهِي عَندما تتعرض اوَردة الساق البشرية وشرايينها



الَى الضغط عَندما يكون الجسم فِى وضع غَيْر ملائم فِينجم عَن ذَلِك عرقلة فِى حسن

سريانَّ الدم فِيها

وما انَّ تعود الدورة الدموية الَى حالتها الطَبِيعِيّة حتَى يسَبَّب التُغَيِّر الذى

حدث فِى السرعة الدموية

هَذِه الَوخزات غَيْر المالَوفة المزعجة نَوَّعا ما والتى تشبه دبيب النمل عَلَى الساق...

ويتفق احيانَّا انَّ يحدث وضع الساقين غَيْر الملائم ضغطا عَلَى الَّاوَردة الشعرية

واختلالَّا فِى توزيع الدم ...

وَيْنجم عَن ذَلِك ارتفاع فِى الضغط اثناء الَّانَّقباض يتبعه انَّخفاض فِى الضغط اثناء الَّانَّبساط ....

فِيشعر المرء بَعْد انَّ يعود التوازن فِى جريانَّ الدم فِى اطراف الساقين بتلك

الَوخزات المقلقة التى نسميها ((( التنمل ))...








اصدق دعواتي للجَمِيع ..

بدوام الصحه والعافِية ..