الرعايه اثناء الحمل والولاده - احلى بنات
  • تسجيل الدخول :

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الرعايه اثناء الحمل والولاده

  1. #1
    كرستنا غير متصل أحلى متألق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    كوكب الارض
    المشاركات
    852

    افتراضي الرعايه اثناء الحمل والولاده







    الرعايه اثناء الحمل والولاده





    تعريف الحمل :

    هو حالة المرأة منذ الإلقاح وحتى خروج محصول الحمل أو استخراجه، ويمتد الحمل الطبيعي ( 38 - 42 أسبوع ) حيث تتضمن مدة الحمل الفترة الزمنية اعتباراً من اليوم الأول لآخر دورة طمثية وحتى بداية المخاض.

    التبدلات الفيزيولوجية التي تحدث أثناء الحمل :

    تؤدي التغيرات الفيزيولوجية والغدية والتشريحية المرافقة للحمل إلى أعراض وعلامات تشير إلى وجوده، وتختلف هذه العلامات تبعاً لسن الحمل.

    تقسم أعراض الحمل إلى ثلاثة أقسام :

    ظنية ( تدل على إمكانية وجود الحمل ).

    احتمالية ( توجه لاحتمال وجود حمل ).

    ايجابية ( تؤكد وجود الحمل ).

    أولاً - العلامات الظنية :

    انقطاع الطمث : ليس كل انقطاع طمث هو حمل إذ أن هناك حالات فيزيولوجية ينقطع فيها الطمث دون أن تكون مرافقة للحمل مثل الإرضاع وسن اليأس. وهناك حالات مرضية يغيب فيها الطمث دون أن يرافقها حمل مثل :
    الخوف من الحمل أو الرغبة الشديدة فيه.

    تناول أدوية.

    اضطرابات هرمونية.
    كما يوجد حالات يحدث فيها نزف رحمي يوهم بوجود الطمث على الرغم من وجود الحمل مثل :
    التهديد بالإسقاط.

    الحمل الهاجر.

    الأورام.

    الرحى العدارية.
    تبدلات الثديين : احتقان وانتباج الثديين وألمهما مع احتقان الأوردة تحت الجلد وزيادة لون الحلمتين وزيادة كثافة الهالتين وبروز الغدد الدهنية بشكل حبيبات مونتغمري.

    الغثيان والإقياء.

    الأعراض البولية : تعدد البيلات.

    الإعياء والتعب العام.

    شعور الحامل بحركة الجنين وقد تلتبس بحركة الأمعاء.

    زيادة تصبغات الجلد وتتوضع على الأماكن البارزة من الوجه (قناع الحمل) وظهور الخط الأسمر على البطن.

    تلون مخاطية المهبل (علامة شادويك : المخاطية محتقنة ومزرقة).

    ثانياً - العلامات الاحتمالية :
    ضخامة البطن.

    تبدلات جسم الرحم.

    تبدلات عنق الرحم.

    تقلصات براكستون هيكس.

    الشعور بالنهز الجنيني.

    تفاعلات الحمل.

    ثالثاً - العلامات الايجابية :

    سماع دقات قلب الجنين يعد علامة واسمة، وتسمع تقريباً حوالي الأسبوع (17 - 18) الحملي بالمسمع العادي أما عند استخدام الدوبلر تسمع في الأسبوع (10 - 12).

    الشعور بحركات الجنين الفاعلة بعد الأسبوع (20).

    الفحص بالصدى ويظهر الحمل بالصدى اعتباراً من الأسبوع (4 - 5) للحمل.



    التشخيص التفريقي للحمل :

    يلتبس انقطاع الطمث مع :

    الإرضاع.

    سن اليأس.

    الخوف من الحمل أو الرغبة الشديدة فيه.

    اضطراب هرموني وظيفي.

    تحديد موعد الولادة المتوقع :

    تاريخ اليوم الأول لآخر دورة طمثية + 9 أشهر +18 يوم
    أو
    تاريخ اليوم الأول لآخر دورة طمثية - 3 أشهر + 18يوم.


    تحديد سن الحمل :

    قياس ارتفاع قعر الرحم عن الحافة العلوية لوصل العانة ( المسافة بـ سم + 1 ) / 4 يعطينا سن الحمل بالأسابيع.
    إن كل سم من المسافة بين قعر الرحم والحافة العلوية لوصل العانة يعادل أسبوعاً من الحمل وذلك في الفترة بين (20 - 30 أسبوع) ونقارن ارتفاع قعر الرحم مع بعض النقاط التشريحية الثابتة على بطن الحامل.

    قعر الرحم عمر الحمل بالأسابيع

    - في السرة (22-24)

    - منتصف المسافة بين السرة والعانة ( 14-16)

    - في الرهابة(36)

    - تحت الرهابة(40)

    - منتصف المسافة بين السرة والرهابة(28-30)


    رعاية الحامل

    أهداف رعاية الحامل :

    نصح وإرشاد السيدات عن طريق المحافظة على صحتهن في أثناء الحمل.

    تهيئة الحامل للولادة والإرضاع ورعاية الطفل الرضيع.

    اكتشاف أي مضاعفات، الحالات المعرضة للخطر وتدبيرها أو إحالتها.

    1- المحافظة على الصحة الجسمانية والنفسية ومتابعة تطور الحمل :

    أ- استجواب الحامل وتسجيل التاريخ الصحي لها :

    تستجوب الحامل بناءاً على البطاقة الموجودة في المراكز الصحية والتي تشمل :
    معلومات شخصية عن السيدة.


    قصة الحمل الحالي :

    - تاريخ آخر دورة طمثية. - شكاوي في أثناء الحمل.
    - استخدام موانع الحمل سابقاً. - تناول أدوية. - التدخين، الكحول. - التغذية.


    قصة الحمول والولادات السابقة :

    - عدد الحمول الإجمالي. - عدد الإسقاطات.
    - ولادة قيصرية. - تشوه جنين. - اختلاطات في أثناء الحمل أو الولادة. - مكان الولادات السابقة ونوعها.


    السوابق المرضية والجراحية والعائلية :

    - الأمراض السابقة.
    - السوابق العائلية (سكري، قلب، ضغط، سل ...الخ). - العمليات الجراحية خاصة على الحوض والبطن.

    ب- الفحص السريري للحامل :

    خطوات الفحص :

    التأمل : المظهر العام : الشحوب، الوهن، طول السيدة.

    العلامات الحيوية : النبض، الحرارة، الضغط.

    قياس الوزن.


    الفحص السريري :
    الوجه : العينين، الفم، الرقبة.

    الثدي : وجود التغيرات أو أي مشكلة أو علامة غير طبيعية.

    البطن : تقدير عمر الحمل، وجود ندبات، حركة الجنين، دقات قلب الجنين.

    الأطراف : الوذمة، الدوالي.

    الأعضاء التناسلية : تورم، دوالي، إفرازات غير طبيعية.

    لنصائح والإرشادات للمرأة الحامل :

    - التغذية. - الملابس.
    - النظافة الشخصية. - العناية بالأثداء.
    - الجماع. - اللقاحات.
    - الامتناع عن الكحول. - الوقاية من الإنتانات.
    - الحركة والرياضة. - النوم.
    - العناية بالأسنان. - العناية بالأمعاء.
    - الأدوية. - الامتناع عن التدخين.
    - العمليات الجراحية. - الإعداد النفسي للحامل.

    1- التغذية :

    يجب على الحامل أن تتبع نظاماً غذائياً متوازناً لتؤمن الاحتياجات الضرورية لنمو الرحم والجنين والمشيمة والثديين والزيادة في حجم الكتلة الدموية. بحيث يكون الوارد من الحريرات ( 2500 - 2600 حريرة ) يومياً وتكون هذه الحمية غنية بالبروتين والحديد المتوافرين في اللحوم والسمك والدجاج والحليب والبيض والخضار الطازجة. ترتفع حاجة الحامل من الحديد في أثناء الحمل وتبلغ ( 6 - 7 ملغ/اليوم ) خلال النصف الثاني للحمل، لذلك تدعم بسلفات الحديد ( 60 ملغ/اليوم ) بعد انتهاء الثلث الأول من الحمل، أما حمض الفوليك فيكفي مقدار ( 500 ملغ يومياً ). كما يزداد وزن الحامل أثناء الحمل بمقدار ( 10 - 12 كلغ ) يكون ( 9 - 10 كلغ ) منها بسبب الحمل والباقي بسبب توزع النسيج الشحمي :

    سبب الزيادةمقدار الزيادة بالغرامات - الجنين
    - السائل الأمينوسي
    - المشيمة
    - الرحم
    - حجم المصورة
    - الثديان
    - السوائل خارج الخلايا
    3600
    960
    720
    960
    1440
    480
    1440
    وتتراجع هذه الزيادة في الوزن بعد الولادة بعدة أسابيع.


    2- الحركة والرياضة :

    إن الحمل بحد ذاته لا يحد من النشاط اليومي للحامل، فإذا كانت الحامل معتادة على التمارين مثل المشي والسباحة فلا مانع من استمرارها إذا لم تشعر بأي انزعاج من إجرائها ويجب تجنب التمارين والأنشطة ذات المجهود الكبير والتي قد تسبب السقوط أو الرض للحامل. ويجب تجنب الراحة المفرطة ( إلا في بعض الحالات الخاصة ) خوفاً من حدوث الدوالي والخثار الوريدي. أما الحامل التي تمارس وظيفة معينة فلا مانع من متابعتها لوظيفتها شرط ألا تكون مرهقة جسدياً وتتطلب الوقوف المديد، وطبعاً يراعى وضع الأحمال عالية الخطورة.

    3- النوم والراحة :

    ينصح بالنوم (8 ساعات) يومياً، منها ساعة بعد الغداء.


    4- النظافة الشخصية :

    ينصح بالاستحمام الدائم بالماء والصابون بوضعية الجلوس ويحذر من الإنزلاق، كما ينصح بالغسولات الخارجية لمنطقة العجان دائماً نظراً لزيادة المفرزات والتعرق في أثناء الحمل في الأعضاء التناسلية ( دون أن تترافق مع حكة أو رائحة كريهة ) ويتم الغسيل بالماء والصابون أو بدونه. ويحذر من الغسولات داخل المهبل بدون وصفة طبية لأنها تخرب وسائل الدفاع الطبيعية في المهبل من مخاط وحموضة وجراثيم لبنية.

    5- العناية بالأسنان :

    بسبب كثرة احتمال حدوث نخر للأسنان أثناء الحمل يجب الاهتمام بنظافة الفم والأسنان وضرورة استعمال فرشاة الأسنان عدة مرات يومياً، وضرورة إجراء فحوص دورية للأسنان في أثناء الحمل ولا يمنع الحمل إجراء أي من الأعمال السنية كالقلع والتحشية مع التخدير أو بدونه.


    6- العناية بالأمعاء :

    الإمساك شائع في أثناء الحمل ويمكن تجنبه بالإكثار من الأغذية الغنية بالألياف والخضار والفواكه والعصير وشرب كميات كبيرة من السوائل (6 - 8 أكواب ماء ) خاصة شرب كوب عند الاستيقاظ من النوم صباحاً قبل تناول أي طعام، ولا مانع من استخدام الملينات الخفيفة وتجنب المسهلات الشديدة والحقن الشرجية، والتعود على الذهاب إلى المرحاض بأوقات منتظمة والتخفيف من القهوة والشاي لأنها تساعد على زيادة الإمساك.

    7- الملابس :

    يجب أن تكون مريحة وفضفاضة. وتمنع الحامل من ارتداء المشد الذي يضغط على الرحم ويعيق العود الوريدي، إلا أنه توجد في الأسواق أنواع خاصة تدعى نطاق الحمل تستخدمه الحامل إذا كان حجم بطنها كبيراً، كما يجب تجنب الألبسة الضاغطة على الثدي والحلمة. وينصح أن تكون أحذية الحامل ذات كعب منخفض وعريض ولا تجبر الحامل على اتخاذ وضعية الدفع إلى الأمام التي تسبب آلام الظهر والسقوط.

    8- التدخين :

    ننصح الحامل بتجنب التدخين لأنه يسبب :
    العوز الغذائي عند الحامل بسبب نقص الشهية للطعام.

    نقص قدرة الخضاب الجنيني والوالدي على نقل الأكسجين بسبب وجود أول أكسيد الكربون.

    يقبض النيكوتين الموجود في السجائر الأوعية الدموية مما يؤدي لنقص في دوران الدم المشيمي.
    أما تأثيرات التدخين على الأم والجنين فهو يؤدي إلى :
    نقص نمو الجنين داخل الرحم والخداج.

    زيادة خطر إصابة الأم بالالتهابات التنفسية والصمات الخثرية.

    ارتفاع معدل الوفيات بعد الولادة.

    9- العناية بالأثداء :

    يجب إبقاء الحلمتين والهالتين نظيفتين بغسلهما بالماء والصابون لتجنب جفاف إفرازاتهما وتشكيل قشور سميكة لاحقاً.
    تنصح الحامل بإجراء مساجات ناعمة بعد كل حمام وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل بحيث تفرغ الإفرازات من الأقنية المفرغة وتمنع انسدادها، كما تسهم هذه التمرينات بزيادة تبارز الحلمتين والهالتين.

    10- الجماع :

    الجماع اللطيف غير ضار في الأحوال العادية لكن ينصح بتجنبه عند وجود سوابق إسقاطات متكررة في الأشهر الأولى للحمل وفي الشهر الأخير من الحمل أو انبثاق أغشية باكر.

    11- الأدوية :

    إن لكثير من الأدوية تأثيرات جانبية غير محمودة دائماً خاصة في الحمل، لذلك تحذر الحامل من تناول أي دواء مهما كان بسيطاً خاصة في الأشهر الثلاث الأولى للحمل دون وصفة طبية وبعد الاستشارة الطبية الأخصائية.

    12- الكحول :

    يجب أن تمتنع الحامل بشكل قطعي عن تناول الكحول حيث يتعرض جنين الأمهات المتعاطيات لمتلازمة الجنين الكحولي التي تتظاهر بوجود تشوهات قحفية ووجهية وتشوهات الأطراف واضطرابات عصبية وانخفاض معدل الذكاء.

    13- اللقاحات :

    لا تعطى الحامل أي لقاحات حية مضعفة مثل لقاح الحصبة والنكاف ولقاح الحصبة الألمانية (الوردية الوافدة) حيث ننصح السيدة التي أخذت هذا اللقاح أن تؤجل الحمل ثلاثة أشهر على الأقل منذ أخذها للقاح الوردية الوافدة، أما بقية اللقاحات التي تقي من الإصابة بالنزلة الوافدة والتهاب الكبد والكزاز فلا مانع من إعطائها.


    14- الوقاية من الإنتانات :

    تنصح الحامل بالابتعاد عن الأماكن الموبوءة والأشخاص الذين يشك بإصابتهم ببعض الأمراض المعدية ابتداءاً من النزلة الوافدة إلى الحصبة أو الوردية الوافدة أو السل أو التهابات الكبد الإنتانية ..الخ كما ننصح الحامل بالابتعاد عن الحيوانات في حال وجودها في الريف خاصة القطط وتجنب تماسها إما مباشرة أو مع فضلاتها لاحتمال إصابتها بالتوكسوبلاسموز.

    15- العمليات الجراحية :

    ليس الحمل مضاد استطباب للعمليات الجراحية شريطة عدم تعرض الحامل لنقص الأكسجين أو هبوط التوتر الشرياني في أثناء فترة التخدير، وأفضل فترة هما الثلث الثاني من الحمل.

    16- الإعداد النفسي للحامل :

    يجب نقل المعلومات الصحيحة عن فترة الحمل والمخاض وإجابة الحامل على كل تساؤلاتها وتصحيح بعض العادات الخاطئة الشائعة وتطمين السيدة، وإشراك الحامل مع زوجها في اتخاذ القرار عن مكان الولادة في المنزل أو في المشفى.

    يتبع

  2. #2
    كرستنا غير متصل أحلى متألق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    كوكب الارض
    المشاركات
    852

    افتراضي رد: الرعايه اثناء الحمل والولاده



    نكمل




    الشكايات البسيطة الشائعة أثناء الحمل وتدبيرها :

    - الغثيان والإقياء. - ألم الظهر.
    - حموضة المعدة. - الإغماء.
    - تعدد البيلات. - الخدر والنمل.
    - المفرزات المهبلية. - اللعاب.
    - الدوالي. - الصداع.
    - فقر الدم. - الأرق.
    - الإمساك والبواسير. - الحكة الحملية.
    - الحكة الفرجية. - التورم والوذمات.
    - التشنجات العضلية.


    1- الغثيان والإقياء :

    تعاني (50 %) من الحوامل من هذه المشكلة من الأسبوع الرابع حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل. يعتقد أن سبب الإقياءات هو التغيرات الاستقلابية والهرمونية (الإستروجين والبروجسترون) الحادثة في أثناء الحمل.
    يمكن أن يكون الإقياء عرضاً لمرض مرافق للحمل كالرحى العدارية أو ارتفاع التوتر الشرياني، وقد يكون عرض لمرض عارض كالتهاب الكلية وفتق الحجاب الحاجز والتهاب الزائدة والآفات الدماغية وفي مثل هذه الحالات يكون الإقياء شديداً.
    ننصح السيدة بتناول وجبات صغيرة ومتعددة خلال اليوم والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والتوابل، ويشعر العديد من النسوة بالتحسن إن هن تناولن كوباً من الحليب قبل النوم، أو تناولن قطعة من الخبز المحمص أو السكريات قبل مغادرتهن السرير في الصباح وعدم النهوض المفاجئ من السرير. من الأفضل تجنب مضادات الإقياء بشكل عام لكن عند الضرورة يمكن للطبيب الأخصائي أن يصف العلاج المناسب، وإن استمرار الإقياءات قد يعرض الحامل للتجفاف مما يستدعي الأمر الإحالة للطبيب والمشفى.


    2- فقر الدم :

    يشكل فقر الدم بعوز الحديد مشكلة هامة في مجال الصحة العامة وهو أكثر مشاكل التغذية شيوعاً في العالم، وتتعرض النساء في سن الإنجاب ولاسيما الحوامل للإصابة به على نحو خطير ( وقد يترافق بعوز حمض الفوليك ولاسيما في النصف الثاني من الحمل ) وذلك بسبب زيادة حاجة الجسم إلى الحديد نتيجة للحمل علماً بأن الحديد لا يزيد من وزن الجنين كما هو معتقد، ويصنف فقر الدم بعوز الحديد عند الحوامل وفق ما يلي :
    مستوى الهيموغلوبين أعلى من ( 10 غ/د.ل ) فقر دم خفيف.

    مستوى الهيموغلوبين ( 7 - 10 غ/د.ل ) فقر دم متوسط.

    مستوى الهيموغلوبين أقل من ( 7 غ/د.ل ) فقر دم شديد.
    أما عند غير الحوامل فإن مستوى الهيموغلوبين الأقل من ( 11 غ/د.ل ) يمكن اعتباره كفقر دم عن السيدة علماً بأن التحاليل المخبرية هي الواسمة لدى تحري فقر الدم إذ أن الأعراض العامة مثل ( الشحوب، الإعياء، ضيق التنفس، فقد الشهية ) يمكن أن تكون غير خاصة بفقر الدم.
    الوقاية من فقر الدم بعوز الحديد لدى الحوامل :
    إعطاء الحوامل جرعة وقاية من الحديد ( 120 ملغ حديد و 500 ملغ فوليك أسيد ) خلال النصف الثاني من الحمل مع ( 500 ملغ يومياً ) من الفوليك أسيد خلال النصف الأول.

    التغذية الصحيحة في أثناء الحمل ولاسيما اللحوم والسمك والدواجن مع التأكيد على المواد التي تحفز امتصاص الحديد ولاسيما حمض الاسكوربيك ( فيتامين c ) والابتعاد عن العوامل التي تثبط امتصاص الحديد ولاسيما مركبات الفينات الموجودة في لب الحبوب وقشورها ومركبات عديدات الفينول الموجود في المكسرات والبقول بما فيها مركبات العفص الموجود في الشاي والقهوة.
    علاج فقر الدم بعوز الحديد لدى الحوامل :
    يتم العلاج وفق مستويات الهيموغلوبين لدى الحامل والعلاج المختار هو إعطاء الحديد عن طريق الفم، أما الحقن فيقتصر على المرضى الذين لا يحتملون الحديد إطلاقاً عن طريق الفم أو بحالة فقر دم شديد، وينبغي استمرار المعالجة لمدة ( 2 - 3 أشهر ) لضمان بناء مخزون كافي من الحديد، والجدير بالذكر أن المعالجة عن طريق الفم تؤدي إلى حدوث آثار جانبية معدية مثل الآلام الشرسوفية والغثيان والإقياء والإمساك وتتحسن الأعراض إن تم تناول الحديد خلال الوجبات الغذائية.



    3- قرحة المعدة :

    يرخي هرمون البرجسترون عضلات معصرة الفؤاد المعدية وبالتالي يحدث القلس المريئي المعدي وأكثر ما يظهر هذا الشعور حوالي الأسبوع ( 30 - 40 من الحمل ) لأن المعدة تكون تحت تأثير ضغط الرحم المتضخم.
    يعتمد تدبير الحالة على تناول وجبات صغيرة مجزأة ومتكررة وعلى عدم تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل وعدم تأخير وجبة العشاء أي عدم تناول الوجبة قبل اللجوء إلى السرير، كما يمكن لها استخدام أكثر من وسادة لرفع رأسها في أثناء الاستلقاء أو أخذ الوضعية المرتفعة وعلى الجانب الأيمن، وإذا استمرت الحرقة فلابد من أخذ الاستشارة الطبية اللازمة.


    4- الإمساك والبواسير :

    يرخي هرمون البرجسترون العضلات الملس للأنبوب الهضمي كما يسبب نقص الحركة الحيوية المعوية والتي تعاق أيضاً بسبب الرحم المتضخم. ويزداد الإمساك عند تناول الحديد عن طريق الفم. ويكون من المفيد الإكثار من الماء وعصير الفواكه الطازجة والخضار وكذلك تناول كأس من الماء الفاتر في الصباح قبل الفطور.، كما تفيد التمارين الرياضية البسيطة خاصة المشي.
    وقد يؤدي الإمساك وارتفاع التوتر داخل الأوردة الباسورية إلى حدوث البواسير، وسبب ارتفاع التوتر هذا ضخامة رحم الحامل مما يؤدي للضغط على الأوردة الحوضية والركودة الدورانية. وفي نهاية الحمل يزيد الضغط على الأوردة الحوضية. إن تصحيح الإمساك قد يفيد الحامل لكن لابد لها من مراجعة الطبيب الأخصائي لتدبير البواسير.


    5- تعدد البيلات :

    يحدث في بداية الحمل خلال الأسابيع (12 الأولى) وينجم عن ضغط الرحم على المثانة ويخفف عند ارتفاع الرحم إلى الأعلى، وتعود مع نهاية الحمل عند تدخل رأس الجنين في الحوض وقد تترافق بالألم والحرقة، لذلك يجب نفي التهاب المجاري البولية والتأكد من عدم وجود البيلة الجرثومية اللاعرضية عند إجراء فحوص البول المتكررة.

    6- الحكة الفرجية :

    لا يعرف سبب ذلك أثناء الحمل رغم أنه قد يشاهد في أثناء الإصابة الفطرية، وإن البيلة السكرية أو نقص النظافة قد يكون السبب، يفضل تكرار فحص البول لنفي البيلة السكرية.

    7- المفرزات المهبلية :

    يطلق هذا المصطلح على الضائعات المهبلية الزائدة الكمية، البيضاء غير المخرشة، وليس لها رائحة كريهة، التي تحدث أثناء الحمل، وسبب زيادة المفرزات ازدياد التوعية الدموية ومفرزات عنق الرحم.
    تنصح الحامل بارتداء الملابس الداخلية القطنية وغير الضيقة ويفضل إجراء الغسيل الخارجي بالماء الفاتر مرتين يومياً ويفضل عدم استخدام البودرة. ويجب نفي الإصابة بالالتهابات الخاصة بالمهبل مثل المشعرات المهبلية أو الفطور، مع التنويه أن المفرزات العكرة أو المدماة أو المخرشة وذات الرائحة الكريهة هي مرضية.



    8- التشنجات العضلية :

    يكثر حدوث التشنجات العضلية في الساقين في أثناء الحمل بسبب نقص الكالسيوم أو الأملاح أو الحموض الأمينية، لذلك فإن إضافة كميات من المواد السابقة إلى الحمية الغذائية أو إعطاء مركبات لهذه المواد يفيد كثيراً، وإن رفع أسفل السرير حوالي (25 سم) قد يخفف التشنجات في أثناء الليل، كما يفيد في ذلك أخذ حمام دافئ قبل النوم وكذلك الامتناع عن النوم على البطن وعمل التمرينات الرياضية بانتظام.

    9- الدوالي :

    يرخي هرمون البروجسترون العضلات الملس لجدران الأوردة مما يسبب ركودة دورانية، كما أن ضغط رحم الحامل على الأوردة الحوضية في نهاية الحمل يزيد من الركودة في الأوردة وبالتالي قصور دسامات الأوردة المتسعة مما يؤدي لحدوث الدوالي التي قد تحدث في الساقين أو الفرج أو الشرج (البواسير).
    يصبح الحمل عالي الخطورة عند إصابة الحامل بالدوالي لأنها قد تصاب بالتهاب الوريد الخثري، وننصح الحامل بتجنب الوقوف المديد ورفع الساقين عند الاستلقاء ولبس الجوارب المطاطية الخاصة بالدوالي وذلك بعد الاستلقاء ورفع الأرجل بزاوية (45 درجة) أو بعد النوم وقبل القيام من السرير، كما أن رفع الطرف السفلي للسرير في أثناء النوم ضروري، كما أن تمارين عضلة الربلة سواءاً برفع الساق أم بإجراء حركات دورانية لمفصل القدم ينشط العود الوريدي. وغالباً تتراجع الدوالي تدريجياً بعد الولادة، لكن إن استمرت مع وجود قصة عائلية يجب على السيدة مراجعة الطبيب المختص لعلاج هذه المشكلة خوفاً من تفاقمها.
    أما الدوالي الفرجية فهي قليلة الحدوث لكنها مؤلمة جداً، وإن وضع ضماد فوق هذه الدوالي كي يضغط عليها يساعد على تخفيف الألم، ويخشى كثيراً من خطر تمزق هذه الدوالي في أثناء الولادة لذلك تولد السيدة في المشفى.


    10- ألم الظهر :

    قد تعود آلام الظهر البسيطة إلى الجهد أو التعب أو الانحناء الزائد أو المشي أو وضعية البزخ التي تأخذها الحامل في نهاية الحمل بسبب نمو الرحم والجنين وتغير مركز الجاذبية عند الحامل وبالتالي اتخاذها لوضعية البزخ، وقد تسبب الهرمونات بعض الاسترخاء في الربطة لدرجة قد تحتاج معها لبعض الدعم.
    بعد الولادة ستتحسن السيدة وستعود الأربطة على قوتها السابقة، ويجب عدم الخلط بين الألم الظهري والألم الناجم عن التهاب المجاري البولية وكذلك مع ألم بداية المخاض خاصة عندما يكون المجيء قمي خلفي.
    إن تصحيح وضعية الوقوف ولبس حذاء منخفض سوف تحسن هذا الوضع، كذلك النوم على فراش قاسٍ أي ذو سطح مستوٍ، والجلوس على الكرسي بوضعية مشدودة ويكون الكرسي ذا مساند للأيدي وبالتالي يساعدها في الاستناد على يديها عند الوقوف وعدم الاعتماد على العمود الفقري، ويفيد إجراء التدليك أو مساج للظهر، وكذلك إجراء التمارين الرياضية خاصة التمارين التي تساعد على تقوية عضلات الظهر، ثني الركبة بحال رفع الأشياء.


    11- الإغماء :

    يمكن أن يحدث ببداية الحمل بسبب عدم استقرار المركز المحرك للأوعية كما أن انخفاض ضغط الحامل هو أحد العوامل التي تحدث الإغماء، وتزداد حدة الإغماء إذا كانت الأم سكرية أو مصابة بفقر الدم. كما يحدث الإغماء بنهاية الحمل بسبب انخفاض التوتر الشرياني الانتصابي.

    12- الأرق :

    يحدث نتيجة الانزعاج من حركة الجنين وتعدد البيلات والصعوبة في الحصول على وضعية مريحة في أثناء النوم، وكذلك قد ينجم الأرق عن قلق داخلي أو مخاوف من الحمل والولادة.
    يجب طمأنة الحامل وإزالة مخاوفها، وننصحها بوضع وسادة تحت بطنها عندما تستلقي بالوضعية الجانبية وأخذ حمام دافئ قبل النوم وشرب ماء دافئ أو ملين قبل النوم، والتقليل من الأضواء والإنارة، وتفيد القراءة في تخفيف الأرق، وتجنب شرب القهوة، وعمل تمرينات الاسترخاء.

    13- الخدر والنمل :

    ينجم الخدر والنمل في اليدين والأصابع عند تناذر نفق الرسغ ( انضغاط العصب المتوسط بسبب الوذمة الحاصلة ) ويمكن استشارة الطبيب الأخصائي للتغلب على هذه المشكلة.

    14- اللعاب :

    يحدث في الأسبوع الثامن من الحمل بسبب الهرمونات الحملية وقد يترافق مع حس الحرقة أو اللذع ويبدأ بالزوال تدريجياً مع تقدم الحمل، يزيد من شدته تناول النشويات وقد يصبح غزيراً إلى درجة إصابة الحامل بالتجفاف ومن هنا يجب مراجعة الأخصائي للتدبير.

    15- الحكة الحملية البسيطة :

    هي معممة في الجسم ترفقها ركودة صفراوية تبدأ في الثلث الأخير من الحمل، وتزداد شدة ارتفاع مستوى الحموض الأمينية في المصل عند الحامل وتتراجع الحكة بعد الولادة. وتكون المعالجة عرضية باستخدام الكريمات المطرية، أما إذا اشتدت الحكة وغالباً ما تكون في الجذع والأطراف تحتاج إلى معالجة خاصة عند الطبيب.
    أما الحكة المتوضعة على الثديين والبطن فسببها هو تمدد الجلد وتشققه وهي لا تحتاج إلى أي علاج سوى بعض المستحضرات في الأسواق التي يعتقد أنها تخفف من حدوث التشققات الحملية.

    16- التورم :

    يجب الامتناع عن الطعام الذي يحتوي على بروتينات والإقلال من ملح الطعام والتوابل، وتجنب الوقوف مُدَّة طويلة، وتجنب الملابس الضيقة والضاغطة على الساقين، ويفيد رفع الأرجل بزاوية قدرها (45 درجة) وذلك 2 - 3 مرات باليوم مدة (30 دقيقة).

    17- الصداع :

    يجب التأكد من أن الصداع ليس نتيجة لحالة مرضية ولذلك يجب قياس ضغط الدم للتأكد من ذلك. يجب على الحامل أخذ قسط وافر من النوم ليلاً والراحة نهاراً، عدم الانتظار فترات طويلة دون طعام، شرب كميات كافية من السوائل، تجنب التدخين والأماكن المزدحمة.

    مواعيد زيارة الحامل :

    تنصح منظمة الصحة العالمية الحامل بزيارة أي مرفق صحي لمراقبة حملها 4 مرات على الأقل خلال الحمل وذلك بالنسبة للحوامل اللواتي يسير حملهن بشكل طبيعي، أما اللواتي يعانين من حمل عالي الخطورة فإن مواعيد الزيارة يقررها الأخصائي.

    الزيارة الأولى :

    أقل من 12 أسبوع :
    فحص سريري : فحص عام، تقدير سن الحمل، الضغط، الوزن، الطول.

    فحص خضاب + زمرة دموية.

    فحص بول وراسب.

    جرعة أولى كزاز.

    إعطاء المقويات : حديد + فوليك أسيد.

    الزيارة الثانية :

    26 أسبوع :
    فحص سريري : فحص عام، تقدير سن الحمل، سماع دقات قلب الجنين، ضغط، وزن.

    بول وراسب ( للواتي لديهن سوابق ارجاج ).

    إعطاء المقويات : حديد + فوليك أسيد.

    الزيارة الثالثة :

    32 أسبوع :
    تجرى نفس الخطوات المذكورة في الزيارة الثانية مع التالي :
    فحص خضاب.

    جرعة ثانية كزاز.

    التثقيف الصحي المتعلق بـ : مكان الولادة، الإرضاع، وسائل تنظيم الأسرة.

    الزيارة الرابعة :

    38 أسبوع :
    تجرى نفس الخطوات المذكورة في الزيارة الثانية والثالثة مع تحديد المجيء.



    يتبع

  3. #3
    كرستنا غير متصل أحلى متألق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    كوكب الارض
    المشاركات
    852

    افتراضي رد: الرعايه اثناء الحمل والولاده





    نكمل







    تمييز علامات الخطورة أثناء الحمل :

    يجب أن تراجع الحامل أي جهة طبية فور ظهور هذه العلامات لديها للمعالجة الإسعافية ومن دون تأخير.
    علامات الخطورة هي :

    إقياءات شديدة مستمرة.

    ألم أسفل البطن.

    تسرب السائل الأمينوسي.

    درجة حرارة تزيد عن (38.8 درجة مئوية).

    قلة حركة الجنين أو توقفها.

    نزوف شديدة.

    صداع شديد مستمر.

    تشوش الرؤية.

    وذمات شديدة غير اعتيادية.


    ظهور تلك العلامات الخطيرة أثناء الحمل تستوجب الإحالة الطارئة الى المستشفى





    الرعاية في أثناء الولادة :






    تهدف الرعاية الصحية في أثناء الولادة إلى :

    تعقيم الأدوات المستخدمة.

    طهارة عناصر التماس ( الفرج، المهبل عند المخاض، الأيدي عند المولد، المجاورات ).

    مساعدة الأم على الولادة السليمة.

    التنبؤ المبكر بمشكلات الولادة واتخاذ الإجراءات المناسبة.

    رعاية المولود عند الولادة ( وسيبحث لاحقاً ).

    ويمكن أن يكون مكان الولادة قد تقرر في أثناء الحمل على أساس سليم ولكن :
    تحظر الولادة المنزلية بصورة مطلقة عند الخروسات وذوات الأحمال عالية الخطورة

    عندما تتم الولادة بعيداً عن المشفى ( في المركز الصحي أو المنزل ) فإن القابلة التي تتولى عملية الولادة يجب أن تكون مدربة تدريباً كافياً للتعرُّف على علامات التعرض للخطر في أثناء الولادة لدى الأم والوليد سريعاً.

    ومن علامات التعرض للخطر في أثناء الولادة :

    توقف آلام المخاض المفاجئ بعد مخاض عنيف.

    توقف تقدم المجيء أو تأخر اتساع عنق الرحم.

    النزف بعد الولادة.

    انسدال الحبل السري أو تدلي يد الجنين.

    هبوط ضغط الدم في أثناء الولادة، وارتفاع ضغط الدم.

    عدم انفصال المشيمة بعد نصف ساعة من الولادة.

    النزف في أثناء الولادة.

    ارتفاع درجة الحرارة فوق ( 38.5 درجة مئوية ) في أثناء الولادة.

    تألم الجنين ( تعقي السائل الأمينوسي، زيادة أو نقص ضربات قلب الجنين ).

    انبثاق جيب المياه لأكثر من (24 ساعة) قبل بدء التقلصات الرحمية.

    تطاول الطور الأول للولادة لأكثر من (12 ساعة).



  4. #4
    يمرطيفك غير متصل أحلى شاد حيله
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: الرعايه اثناء الحمل والولاده

    مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

  5. #5
    كرستنا غير متصل أحلى متألق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    كوكب الارض
    المشاركات
    852

    افتراضي رد: الرعايه اثناء الحمل والولاده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يمرطيفك مشاهدة المشاركة
    مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

    الشكر موصول لك


المواضيع المتشابهه

  1. الأعراض التي لا يجب التغاضي عنها أثناء الحمل
    بواسطة مغرورة بس حساسه في المنتدى الحمل والولادة مايخص الحامل للحمل للولادة فقط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-01-2010 - December 1st - 01/12/2010, Wednesday 1st 07:42:00 PM
  2. جدول يوضح : أيام الإباضة / أيام الجماع المثلى / الوقت الأمثل لعمل إختبار الحمل ... !!
    بواسطة Mus!c !s L!fe في المنتدى الحمل والولادة مايخص الحامل للحمل للولادة فقط
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-02-2010 - November 2nd - 02/11/2010, Tuesday 2nd 08:14:40 AM
  3. وسائل منع الحمل >>> خاص بالسيدات
    بواسطة أحلى بنوتة في المنتدى الحمل والولادة مايخص الحامل للحمل للولادة فقط
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-09-2010 - March 9th - 09/03/2010, Tuesday 9th 09:16:30 PM
  4. جدول يوضح : أيام الإباضة / أيام الجماع المثلى / الوقت الأمثل لعمل إختبار الحمل ... !
    بواسطة أحلى بنوتة في المنتدى الارشيف والمكرر والتوقيف المؤقت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2010 - January 6th - 06/01/2010, Wednesday 6th 10:39:41 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
للإعلان بالموقع