باللة يا حبيبي كيف بعدت عني
و من هذا الـذي عنـيثناكـا



فلا و الله مـا حاولـتغـدرا



فكل الناس يغـدر مـاخلاكـا



فيا من غاب عني و هوروحي



و كيف اطيق من روحيانفكاكا



و ما فارقتينـي طوعـاولكـن



دهاك من المنيـة مـا دهاكـا



يعز علي حيـن اديـرعينـي



افتش فـي مكانـك لا اراكـا



ختمت على ودادك فيضميري



و ليس يزال مختومـاهناكـا



فوا أسفي لجسمك كيفيبلـى



و يذهب بعـد بهجتـهسناكـا



فيا قبـر الحبيـب وددتانـي



حملت ولو على عينـيثراكـا



و لازال السلام عليـكمنـي



يزف على النسيم الـىذراكـا