مشاهدة : 42953
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 20

فتاوى معاصره في الحياه الزوجيه

الفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية جمَع واعدَاد الباحث فِي القرانَّ والسنة عَلِي بن نايف الشحود قَال تعالَى :{ نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم وقَدموا لانَّفسكَم واتقوا اللَه واعلموا ...

  1. أحلى سوبر

    افتراضي فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


    الفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية



    جمَع واعدَاد



    الباحث فِي القرانَّ والسنة


    عَلِي بن نايف الشحود

    قَال تعالَى :{ نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم وقَدموا لانَّفسكَم واتقوا اللَه واعلموا انَّكَم ملاقَوِّه وبشر المومِنين } (223) سورة البقرة




    حُقوق الطبع لكُلّ مسلم






    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم


    الحمد للَه رب الْعَالِمَيْن ، والصلاة والسّلام عَلَى سيد المرسلين ، وعَلَى الَه وصحَبه اجمَعين ، ومِن تبعهم باحسانَّ الَى يَوْم الدين .

    اما بَعْد :

    فقَد قَال اللَه تعالَى لرسولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم : {... وانَّزلنا اليك الذكر لتبَيْن للناس ما نزل الِيِهم ولعلَهم يتفكرون } (44) سورة النحل

    وقَد بَيْن الرسول صلى اللَه عَلَيه وسلم ما يحتاج الناس الِيِه فِي مَعاشهم ومَعادهم ، وبَيْن اصحابه ما احتاجه الناس وكذَلِك بَيْن الَّائمة المجتهدون ذَلِك ، عبر مختلف العصَوَرٌ الَّاسلامية ..

    وقَد تكُلّم الفقهاء عَن اداب المَعَاشَرة الزوجية سواء فِي كتب التفسير اوَ كتب الْحَديث ، اوَكتب الفقه ، وتعرضوا لكثير مِن القضايا الجنسية .

    وبَعْد انَّ غزي الْعَالِم الَّاسلامي فكريا وعسكريا وحضاريا ، حدثت قضايا كثيرة بَيْن المسلمَيْن – بسَبَّب هذا الغزو- ومِن ذَلِك التحلل الجنسي ، والشذوذ الجنسي ، والممارسات الجنسية غَيْر المِنضبطة بشرع اللَه تعالَى .

    ذَلِك لانَّ الغَرِب عَندما تحرر مِن القيم الدينية ، لم يبق فِيه رادع ولا ضابط ، وانَّتشر التكشف والعري بَيْن ظهرانَّي القوم ، وصار الجنس مباحا عَلَى قارعة الطريق ، فنتج عَن ذَلِك الَّامراض المتنَوَّعة ، والبرود الجنسي ، فاخذ القوم يبحثون عَن محرضات جنسية اخِرى لتشبع رغباتهم وشواتهم الدنيئة ، فلجئوا الَى طُرُق عديدة ومتنَوَّعة .

    وقَد كَانَّت هَذِه الَوسائل والطُرُق غَيْر شائعة بَيْن المسلمَيْن عَامّة – الَّا قليلا مِنهم ممِن ذهب للغَرِب اوَ الشَرِق – ولَكِنّ بَعْد وجود وسائل الَّاتصال الْحَديثة ، وخاصّة الفضائيات والكَمبيوتر والَّانَّتَرنت ، انَّتشرت بِشَكْل مريع ، وغزوي المسلم فِي عقر داره .

    فكَانَّ لزاما عَلَى علماء المسلمَيْن ، انَّ يبَيْنوا حكَم الشرع فِي هَذِه المسِتجدات ، بَعْد انَّ صارت حقيقة ماثلة اماَم المسلمَيْن .

    ولَكِنّ العلماء مِنذ البداية كَانَّت لَهم مواقف متبايْنة فِي حكَم هَذِه الَّاشياء :

    فمِنهم مِن اغَلَق الباب وقَال : كُلّ ما ياتي عَن طريق الغَرِب اوَ الشَرِق ضلال فِي ضلال ، وما يتمخض عَنه فهُو حرام ورجس ، لا يجوز الَّاقتراب مِنه .

    وفريق انَّبهر بحضارة الغَرِب ، وامر المسلمَيْن انَّ يقلدوهم فِي كُلّ شيء دون تمييز بَيْن الغث والسمَيْن وفريق قَد ادلى بدلَوه فِي هَذِه المسِتجدات ، وبحث كثير مِنها بِشَكْل فردي ، وبعضها بِشَكْل جماعي عَن طريق المجامَع الفقهِية ..

    واوَل مِن تكُلّم فِي هذا الْمَوْضُوع الخطير الشيخ محمود مهدي الَّاسِتانَّبولي رحمه اللَه فِي كتابه تُحْفَة العروس ...

    وتكُلّم فِيها الدكتور يوسف القرضاوَي بكتابه فتاوَي مَعاصرة ، وتكُلّم فِيها الدكتور محمد سعيد رمضانَّ البوطي ، وتكُلّم فِيها الكثيرون ...

    وصار هذا شائعا ومِنتشرا عَلَى مواقع اسلامية عديدة فِي النت

    ومِن خير هَذِه المواقع الشبكة الَّاسلامية ، ففِيها قسم للفتاوَى ، وقَد جمَعت هَذِه الفتاوَى خلال سِت سنوات فكَانَّت ضخمة جدا ، ومهمة جدا ، حيث انَّه كَانَّت تتم باشراف علمي دقيق وبرئاسة الدكتور عَبِد اللَه الفقيه ( فِي قطر )

    وقَد قمت باسِتقراء ما يتعلق بالفتاوَى المَعاصرة فِي الحياة الزوجية ، فكَانَّت ضخمة جدا ، وكافِية وشافِية – باذن اللَه تعالَى – حيث فِيها الَّاجابة عَلَى جَمِيع هَذِه التساوَلاًت ، والَّتِي نحن الْيَوْم بامْس الحاجة لَها

    وقَد تركتها حسب ترتيبها فِي الفتاوَى ، ووضعت لَها عَناوَين تعبر عَنها ، وفهرسِتها ، وراجعتها

    واسال اللَه تعالَى انَّ ينفع بها جامَعها ، وقارئها وناشرها امَيْن.

    قَال تعالَى : {انَّزل مِن السماء ماء فسالت اوَدية بقَدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقَدون عَلَيه فِي النار ابتغاء حلية اوَ مَتَاع زبد مثلَه كذَلِك يضرب اللَه الحق والباطل فاما الزبد فِيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فِيمكث فِي الَّارض كذَلِك يضرب اللَه الَّامثال} (17) سورة الرعد

    فِي 5 ذي الحجة لعَامّ 1427 ه الموافق ل 25/12/2006 م

    الباحث فِي القرانَّ والسنة

    عَلِي بن نايف الشحود






    تقوم عَلَى الفتوى لجنة شرعية متخصصة

    رقم الفتوى 1122 تقوم عَلَى الفتوى لجنة شرعية متخصصة

    تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1421

    السوال

    فضيلة الشيخ حبذا لَو شرحتم لنا كَيْفِية الرد عَلَى هذا الكَم الَهائل مِن الَّاسئلة : الشرعية والدينية والقانَّونية ، فهَل تتم الفتوى حسب اجتهادكَم وعلمكَم الَوفِير ام انَّ اجتهادكَم ماخوذ مِن الَّائمة ام مِن السنة ام مِن القرانَّ الكريم. وهَل هناك تفاوَت فِي الفتوى بَيْن شيخ واخِر وما موقف الشريعة الَّاسلامية القانَّونية فِي اختلاف الفتوى بَيْن شيخ واخِر ونتيجة هذا الَّاختلاف مَاذَا يفعل السائل اذا سئل سوالَّا واختلف عَلَيه المشايخ فِي الرد مثال ذَلِك انَّ يفتي شيخ عَلَى نظام الَّائمة الَّاربَعة وبطبيعة الحال هناك اختلاف بَيْنهم فِي الَّاجتهادات العلمية الدينية وجزاكَم اللَه كُلّ خير؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فانَّ الفتوى مِن الَّامور الجليلة الخطيرة، الَّتِي لَها مِنزلة عظيمة فِي الدين ، قَال تعالَى: (ويسِتفتونك فِى النساء قل اللَه يفتيكَم فِيهن...). [النساء: 127] وقَال تعالَى: (يسِتفتونك قل اللَه يفتيكَم فِي الكُلّالة...) [النساء: 176] ، وقَد كَانَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم يتولى هذا الَّامر فِي حياته، وكَانَّ ذَلِك مِن مقتضى رسالته، وكُلّفه ربه بذَلِك قَال تعالَى: (وانَّزلنا اليك الذكر لتبَيْن للناس ما نزل الِيِهم ولعلَهم يتفكرون)[النحل:44]. والمفتي خليفة النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم فِي اداء وظيفة البيانَّ - نسال اللَه العون والصفح عَن الزلل - والمفتي مُوَقِّع عَن اللَه تعالَى ، قَال ابن المِنكدر : "الْعَالِم مُوَقِّع بَيْن اللَه وبَيْن خلقه فلينظر كَيْف يدخل بَيْنهم" . والمَعمول به فِي هذا المُوَقِّع هُو الَّافتاء بمقتضى الكتاب والسنة والَّاجماع وقياس اهَلُ العلم ، وانَّ كَانَّ ثَمّة تعارض فانَّنا لا نتخير الَّا الراجح فِي المسالة والَّاقوَى دليلا ، ولسنا بالخيار ناخذ ما نشاء ونترك ما نشاء ، وقَد قَال الَّاماَم النووي رحمه اللَه: ليس للمفتي والعَامّل فِي مسالة القولين انَّ يعَمِل بما شاء مِنها بغَيْر نظر ، بل عَلَيه العَمِل بارجحهما.اه.

    ولا شك انَّ الفتوى قَد تختلف مِن مفت الَى اخِر حسب الحظ مِن العلم والبلَوغ فِيه، وكذَلِك لا نتتبع رخص المذاهب وسقطات اهَلُ العلم، حيث عد بعض اهَلُ العلم، مِنهم ابو اسحاق المروزي وابن القيم - مِن يفعل ذَلِك فاسقا، وقَد خطا العلماء مِن يسلك هذا الطريق وهُو تتبع الرخص والسقطات، لانَّ الراجح فِي نظر المفتي هُو ظنه حكَم اللَه تعالَى، فتركه والَّاخذ بغَيْره لمجرد اليسر والسهُولة اسِتهانَّة بالدين. والسائل اوَ المسِتفتي يسال مِن يثق فِي علمه وورعه، وانَّ اختلف عَلَيه جوابانَّ فانَّه ليس مخيرا بَيْنهما، ايهما شاء يختار، بل عَلَيه العَمِل بنَوَّع مِن الترجيح، مِن حيث علم المفتي وورعه وتقواه، قَال الشاطبي رحمه اللَه: "لا يتخير، لانَّ فِي التخير اسقاط التكُلّيف، ومَتَى خيرنا المقلدين فِي اتباع مذاهب العلماء لم يبق لَهم مرجع الَّا اتباع الشهُوات والَهُوى فِي الَّاختيار، ولانَّ مبنى الشريعة عَلَى قول واحِد، وهُو حكَم اللَه فِي ذَلِك الَّامر، وذَلِك قياسا عَلَى المفتي، فانَّه لا يحل لَه انَّ ياخذ باي رايين مختلفِين دون النظر فِي الترجيح اجماعا، وترجيحه يكون كَما تقَدم، وذهب بعضهم انَّ الترجيح يكون بالَّاشد احتياطا" .

    مَع علم المسِتفتي انَّه لا تَخْلَصه فتوى المفتي مِن اللَه اذا كَانَّ يعلم انَّ الَّامر فِي الباطن بخلاف ما افتاه، كَما لا ينفعه قضاء القاضي بذَلِك، لحَديث ام سلمة رضي اللَه عَنها: انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "انَّكَم تختصمون الي، ولعل بعضكَم الحن بحجته مِن بعض، فمِن قضيت لَه بحق اخيه شيئا بقولَه، فانَّما اقطع لَه قطعة مِن النار، فلا ياخذها" رواه البخاري.

    والَّاختلاف واقع فِي الَّاجتهادات الفقهِية، ولَكِنّ لا يظن المسِتفتي انَّ مجرد فتوى فقيه تبيح لَه ما سال عَنه، سواء تردد اوَ حاك فِي صدره، لعلمه بالحال فِي الباطن، اوَ لشكه فِيه، اوَ لجهَلَه به، اوَ لعلمه بجهَل المفتي، اوَ بمحاباته لَه فِي فتواه، اوَ لانَّ المفتي مَعروف بالحيل والرخص المخالفة للسنة اوَ غَيْر ذَلِك مِن الَّاسبَاب المانَّعة مِن الثقة بفتواه، وسكون النفس الِيِها ، فليتق اللَه السائل ايضا. والَّاختلافات الفقهِية مِنها ما هُو سائغ ومِنها ما هُو غَيْر سائغ، فما كَانَّ سائغا فِيسع الْجَمِيع، وغَيْره لا يسع احدا انَّ يعَمِل به.

    ومما ينبغي انَّ يعلمه اخوتنا الكرام انَّ الفتوى فِي هذا المُوَقِّع تخضع لالية مِنضبطة فِي اعدَادها ومراجعتها، وفِي اجازتها ونشرها، فهِي تبدا بتحرير الفتوى مِن احد الشيوخ فِي اللجنة ، كُلّ حسب اختصاصه والمجال المَعَني به ثَمّ تحال الَى رئيس اللجنة لمراجعتها ، وفِي حال تطابقت وجهتا النظر فِي الفتوى فانَّها تاخذ طَرِيقُها الَى الطباعة، ثَمّ تحال بَعْد ذَلِك الَى المدقق الذي يقوم بمراجعتها ثانَّية..ثَمّ تحال الَى الَّاذن بالنشر الذي يتولى المراجعة النهائية، فِي جانَّبيها؛ الشرعي والَّاسلَوبي، ومِن ثَمّ تاخذ طَرِيقُها للنشر عَلَى المُوَقِّع. وفِي حال الَّاختلاف فِي مسالة مَعينة مِن المسائل الَّاجتهادية الَّتِي قَد تختلف فِيها انَّظار اهَلُ العلم ، فانَّ اللجنة تجتمَع وتناقش هَذِه المسالة مِن جوانَّبها حتَى يتم الَوصول الَى ما يترجح، بَعْد مِناقشة الَّادلة واقوال اهَلُ العلم فِيها . ولجنة الفتوى ذات شخصية مسِتقلة، وهِي مولفة مِن كوكبة مِن طلاب العلم مِن حملة الشهادات الشرعية، ممِن تمرس فِي الفتيا والبحث العلمي. ويشرف عَلَى اللجنة ويراسها الدكتور عَبِد اللَه الفقيه، وهَذِه اللجنة بكَامِل اعضائها تتبنى وتعتمد مِنهج اهَلُ السنة والجماعة فِي النظر والَّاسِتدلال ، وفِي التعَامّل مَع المخالف ، مِن غَيْر تعصب لمذهب اوَ بلد اوَ طائفة . فهِي فتاوَى محكَمة بحمد اللَه ، وليسِت فتاوَى شخصية . نسعى فِيها الَى الَوصول الَى الحق جهدنا ، مراعين سلامة الَّاسِتدلال وملابسات الَواقع وتُغَيِّر الحال، قَدر الَّامكَانَّ، ولا نزكي عَلَى اللَه احدا، واللَه نسال انَّ يوفقنا وجَمِيع المسلمَيْن لارشد امورنا ، وانَّ يعيننا عَلَى امور ديننا ودنيانَّا ، وانَّ يعفو عَنا ويصفح عَن زللنا. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    1- يجوز للزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض الَّا الَوطء

    رقم الفتوى 258 يجوز للزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض الَّا الَوطء

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    هَل يجوز انَّزال المِني خَارِج موضعه،وذَلِك فِي حالة انَّ المراة حائض وانَّ الزوج بمجرد مداعبته لَها حدثت عَمِلية الَّانَّزال. وجزاكَم اللَه كُلّ الخير.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه و بَعْد: يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته الحائض فِيما عدا الَوطء وهُو الَّايلاج فِي الفرج ولا حرج فِيما ذكره السائل مِن الَّانَّزال فِي الْخَارِج. واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    2- يحرم عَلَى الرجل اتيانَّ زوجته فِي الدبر اوَ فِي حيضها ونفاسها

    رقم الفتوى 426 يحرم عَلَى الرجل اتيانَّ زوجته فِي الدبر اوَ فِي حيضها ونفاسها

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال :انَّا متزوجة مِن رجلا طيب الَّاخلاق. ونحب بعضنا حبا عظيما ، ولَكِنّ انَّي اقَبْل فرجه وهُو يقَبْل فرجي وتحصل لَه عَمِلية انَّزال المِني وتحصل لي الشهُوة . فهَل هذا حرام ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد : للزوج انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف شاء اذا تجنب حالَّتِين: الَّاوَلى: اتيانَّها فِي دبرها فهَذِه محرمة شديدة. الثانَّية: اتيانَّها فِي فرجها وهِي حائض اوَ نفساء . كَما انَّ للمراة انَّ تسِتمتع بجسد زوجها كَيْف شاءت. والعلم عَند اللَه تعالَى.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    3- وصايا للزوجة قَبْل زفها لزوجها

    رقم الفتوى 567 وصايا للزوجة قَبْل زفها لزوجها

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    ما هِي الَّاشياء الَّتِي يجب انَّ افعلَها مَع زوجي ليلة الدخلة حيث انَّي عَلَى وشك انَّ اصبح زوجة خلال شَهْر... افادكَم اللَه.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: عَلِيك انَّ تتقي اللَه تعالَى وتَصْلُحي نيتك وتعزمي عَلَى طاعة اللَه تعالَى وطاعة زوجك. ثَمّ فِي ليلة الدخلة تتزينين لزوجك بما احلَه اللَه تعالَى مِن الملبس والحلي والطيب وتتنظفِي. فانَّ ذَلِك مِن حق زوجك عَلِيك واحذري كُلّ الحذر مِن التبرج والسفور اللذانَّ يجعلانَّ عادة فِي مثل هَذِه المِناسبات، اماَم رجال اجانَّب وليس اماَم زوجك ، وكذَلِك الَّاغانَّي المحرمة والرقص وغَيْر ذَلِك مما حرم اللَه تعالَى ويسِتحب لكَما اذا خلَوتها انَّ تتوضا وتصليا ركعتين. وتدعوا اللَه تعالَى وحبذا لَو نصح كُلّ مِنكَما الَّاخِر ويبَيْن للاخِر ما يحب ليفعلَه وما يكره ليجتنبه. وَيْنبغي لاهْلُ الزوجة انَّ يوصوها قَبْل انَّ يزفوها. بطاعة اللَه تعالَى وطاعة زوجها والقيام بشوون بيتها احسْن القيام. وننصحك بقراءة الكتب والرسائل الَّتِي فِيها اداب الزواج ففِيها وصايا قيمة جَمِيلة واللَه تعالَى الموفق.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ================


    4- البرودة يطلب علاجها بالطُرُق المشرَوْعَة .

    رقم الفتوى 710 البرودة يطلب علاجها بالطُرُق المشرَوْعَة .

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    امراة 32 سنة مَعَامّلتها حسنة مَع زوجها 29 سنة، الَّا فِى الجماع. احيانَّا لا تنبعث مِنها الرغبة الجنسية فتعَاشَر الزوج مَعَاشَرة باردة. تحاوَل تحسين المَعَاشَرة وتكره نفسها ولَكِنّها فشلت. والزوج عالم بهَذِه الحالة 1 . هَل تاثَمّ الزوجة مَع انَّها لا تنوى ايذاء الزوج وقَد حاوَلت؟ 2 . ما سَبَّب وكَيْفِية علاج مشَكْلة برودة الرغبة الجنسية اسلاميا؟ 3 . هَل هناك ادعية ماثورة لحل المشَكْلة؟ جزاكَم اللَه خير الجزاء

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    1 - فلا اثَمّ عَلَى الزوجة فِي ذَلِك .

    2 - واما علاج هَذِه المشَكْلة ، فلَه طُرُق مِنها :

    تقوى اللَه تعالَى ولزوم طاعته ، وغض البصر عما حرم اللَه ، وقَد تكفل اللَه لاهْلُ طاعته بالسعادة والطمانَّينة وسعة الرزق ، قَال اللَه تعالَى: ( ومِن يتق اللَه يجعل لَه مخرجا ويرزقه مِن حيث لا يحتسب) [الطلاق:2-3]. (ومِن يتق اللَه يجعل لَه مِن امره يسرا ).[الطلاق :4 ]

    وقَال سبحانَّه : ( مِن عَمِل صالحا مِن ذكر اوَ انَّثى وهُو مومِن فلنحيينه حياة طيبة) .[النحل:97]

    ومِن طُرُق العلاج قراءة بعض الكتب المختصة بذَلِك ، ولا نعلم دعاء ماثورا يخص هذا الَّامر ، لَكِنّ اكثري مِن ذكر اللَه والَّاسِتغفار ، لقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم : " مِن لزم الَّاسِتغفار جعل اللَه لَه مِن كُلّ ضيق مخرجا ، ومِن كُلّ هم فرجا ". رواه ابو داوَد وابن ماجه .

    واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    5- يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة

    رقم الفتوى 920 يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة

    تاريخ الفتوى : 27 ذو القعدة 1421

    السوال

    السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه وبركاته : اوَلاً احب انَّ اشكركَم عَلَى مجهُوداتكَم واللَه يوفقكَم سوالي هُو هَل يجوز للرجل اوَ المراة المتزوجين النظر الَى فرج الَّاخِر اثناء الجماع ؟ ولكَم جزيل الشكر.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فانَّه يجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ ينظر الَى فرج الَّاخِر لشهُوة ولغَيْر شهُوة. لما رواه الترمذي عَن بهز بن حكيم عَن ابيه عَن جده قَال: قلت يا رسول اللَه عوراتنا ما ناتي مِنها وما نذر؟ فقَال: (احفظ عورتك الَّا مِن زوجك اوَ ما ملكت يمَيْنك). ولانَّ الفرج يحل لَه الَّاسِتمَتَاع به فجاز النظر الِيِه كبقية البدن، ولانَّ ما فَوْق النظر وهُو اللمس والغشيانَّ مباح فالنظر كذَلِك . الَّا انَّ الَّاوَلى لَه الَّا ينظر لما روي عَن عائشة رضي عَنها انَّها قَالت : ( قبض رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم ولم ير مِني ولم ار مِنه)(1) . وهذا انَّ صح فهُو مِن مكارم الَّاخلاق فلا يدل عَلَى تحريم النظر لما قلناه. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه

    (1) قلت : هذا الْحَديث بحثت عَنه طَوِيلا بهذا اللفظ فلم اجده


    ====================


    6- تفقه فِي احكام الزواج قَبْل الَّاقَدام عَلَيه

    رقم الفتوى 1046 تفقه فِي احكام الزواج قَبْل الَّاقَدام عَلَيه

    تاريخ الفتوى : 13 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    انَّا رجل مقَبْل عَلَى الزواج انَّ شاء اللَه ولَكِنّ الفاجعة بالنسبة لي انَّني حقيقة لا اعرف مَاذَا افعل فِي الليلة الَّاوَلى مَع زوجتي خصوصا انَّني لم اقرا كَيْف تمارس العَمِلية الجنسية ، ولا اعرف شروطها وكَيْفِيتها لانَّني بصراحة كنت ارى اصدقائي يقروون تلك الكتب ، ولَكِنّني حقيقة كنت اسِتحي مِن شرائها وقراءتها ، فهَل لي انَّ تخبروني عَن طريق البريد الَّالكتروني كَيْف لي انَّ امارس هَذِه العَمِلية وارجو الَّاسِتفاضة فِي الَّاجابة، والَّاجابة عَلَى كُلّ الملابسات الَّتِي تلاحق هَذِه العَمِلية.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فنسال اللَه انَّ يبارك لك، ويبارك عَلِيك، ويجمَع بَيْنكَما عَلَى خير، وانَّ يكون هذا الزواج زواجا مباركا موفقا سعيدا قائما عَلَى كتاب اللَه وسنة رسولَه. ثَمّ اعلم وفقك اللَه انَّ الزواج نعمة جليلة واية عظيمة، رغب فِيه الشارع الحكيم، قَال تعالَى: (ومِن اياته انَّ خلق لكَم مِن انَّفسكَم ازواجا لتسكنوا الِيِها وجعل بَيْنكَم مودة ورحمة انَّ فِي ذَلِك لايات لقوم يتفكرون ). [الروم:21]. وحث عَلَيه النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم بقولَه: "يا مَعَشر الشباب مِن اسِتطاع مِنكَم الباءة فليتزوج فانَّه اغض للبصر واحصن للفرج، ومِن لم يسِتطع فعَلَيه بالصوم فانَّه لَه وجاء". [متفق عَلَيه]. وقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم :" تزوجوا الَودود الَولَود فانَّي مكاثر بِكَم الَّامم" . [رواه احمد وابو داوَد والنسائي وصححه الحافظ العراقي ، والَّالبانَّي] . واعلم انَّ لك حُقوقا وعَلِيك مثلَها، فاد الحق الذي عَلِيك لزوجتك ثَمّ سل الذي لك، قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) . [البقرة:228]. واما ما سالت عَنه فننصحك بقراءة الكتب التالية 1 تُحْفَة العروس: لمحمود مهدي اسِتانَّبولي 2 تُحْفَة العريس والعروس فِي الَّاسلام : محمد عَلِي قطب 3 احكام الزواج فِي الشريعة الَّاسلامية: احمد فراج حسين 4 الحب والجنس مِن مِنظور اسلامي: محمد عَلَى قطب 5 مقومات السعادة الزوجية: ناصر سليمانَّ العمر 6 رسالة الَى العروسين: سعيد مسفر القحطانَّي 7- اللقاء بَيْن الزوجين .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    7- يحرم مجامَعة احدى الزوجتين اماَم الَّاخِرى

    رقم الفتوى 1101 يحرم مجامَعة احدى الزوجتين اماَم الَّاخِرى

    تاريخ الفتوى : 18 شعبانَّ 1422

    السوال

    رجل لديه زوجتانَّ، هَل يجوز لَه انَّ يجامَع الزوجتين فِي وقت واحِد وفِي انَّ واحِد؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    لا يجوز للرجل انَّ يجامَع احدى زوجتيه عَلَى مراى مِن الَّاخِرى لانَّ مباشرة الرجل لزوجته امر يجب سِتره ، ولا يمكن للمومِن انَّ يعمد الَى عَمِل كهذا ولَو اماَم الزوجة الَّاخِرى، وقَد كَانَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم يدخل عَلَى نسائه كُلّما دخل عَلَى احداهن يتوضا ويغسل فرجه.

    وقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم :" الَّايمانَّ بضع وسَبعون شعبة والحياء شعبة مِن الَّايمانَّ" . رواه البخاري. ولا يتصَوَرٌ انَّ يدخل الرجل عَلَى زوجتيه فِي وقت واحِد وفِي انَّ واحِد ، فانَّ كَانَّ قصد السائل انَّه يدخل عَلَى احداهْما بَعْد الَّاخِرى فلا باس بشرط انَّ لا يكون اماَم الَّاخِرى ولا بمراى مِنها. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    8- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة مطلقا مِن غَيْر الَوطء فِي الدبر اوَ فِي مدة الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 1298 يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة مطلقا مِن غَيْر الَوطء فِي الدبر اوَ فِي مدة الحيض والنفاس

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم اخي الفاضل السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه علمِنا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ لا حياء بالدين وعَلَيه اسالكَم. هَل يجوز للمراة انَّ تمص ذكر زوجها ليس بقصد ازال السائل بفمها؟ وهَل يجوز للرجل لحس ومداعبة فرج زوجته بلسانَّه وذَلِك بَعْد التنظيف طبعا؟ وجزاكَم اللَه خيرا واحسْن اليكَم ...

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فايها السائل الكريم سوالك سبق الجواب عَنه مفصلا برقم :

    2146 ونجب انَّ ننبهك الَى امر ورد فِي سوالك وهُو قولك علمِنا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم (انَّ لاحياء بالدين) وهَذِه العبارة قَد توهم غَيْر المراد وهُو انَّ الحياء ليس مِن الدين والَواقع انَّه مِنه بل هُو شعبة مِن شعب الَّايمانَّ. قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: "الَّايمانَّ بضع وسَبعون اوَ بضع وسِتون شعبة فافضَلَها قول لا الَه الَّا اللَه وادناها اماطة الَّاذى عَن الطريق والحياء شعبة مِن الَّايمانَّ" متفق عَلَيه واللفظ لمسلم. وفِي البخاري عَن ابن عمر انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم مر عَلَى رجل مِن الَّانَّصار وهُو يعظ اخاه فِي الحياء: فقَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "دعه فانَّ الحياء مِن الَّايمانَّ" يعظ اخاه فِي الحياء اي يَقول لَه لا تسِتح ونحو ذَلِك. والصواب انَّ يَقول لَه لا حياء فِي امر الدين اي لا حياء يمِنع مِن التَعْلَم اوَ التفقه فِي الدين. ففِي صحيح مسلم عَن عائشة قَالت: نعم النساء نساء الَّانَّصار لم يمِنعهن الحياء انَّ يفقهن فِي الدين. وقَد روى البخاري فِي صحيحه مِن حَديث ابي هريرة رضي اللَه عَنه قَال: " اقيمت الصلاة وعدلت الصفوف قياما فخرج الِيِنَا رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فلما قام فِي مصلاه ذكر انَّه جنب فقَال لنا: مكَانَّكَم ثَمّ رجع فاغتسل ثَمّ خرج الِيِنَا وراسه يقطر فكبر فصلينا مَعه. قَال الحافظ ابن حجر فِي الفَتَح وهُو يعَدَّد الفَوَائِد المسِتفادة مِن هذا الْحَديث: وفِيه انَّه لا حياء فِي امر الدين. واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    9- لا حرج فِي جماع الرجل زوجته وهِي جنب

    رقم الفتوى 1373 لا حرج فِي جماع الرجل زوجته وهِي جنب

    تاريخ الفتوى : 15 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    ما هِي كفارة جماع المراة و هِي جنب ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد: اذا كَانَّ مقصدك مِن السوال انَّ المراة جامَعها زوجها وهِي حائض فِيقَال لك انَّ الَّامر الذي فعلته امر مِنكر وياثَمّ فاعلَه ، فعَلِيك بالَّاسِتغفار - لانَّ اللَه تعالَى يَقول : (ويسالَونك عَن المحيض ، قل هُو اذى ، فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) .[ البقرة : 222] ، وانَّ كنت قَد جامَعت فِي اوَل الحيض فعَلِيك انَّ تتصدق بدينار كَامِل وهُو ما يساوَي مئتي ريال قطري ، وانَّ كَانَّ الجماع فِي اخِره فانَّك تتصدق بنصف دينار اي ما يساوَي 100 ريال قطري . وانَّ كنت تقصد انَّك جامَعت زوجتك وعَلَيها جنابة مِن جماع سابق لم تغتسل مِنه فلا حرج فِي ذَلِك ، واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    10- لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل

    رقم الفتوى 1523 لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم و الصلاة و السّلام عَلَى خير الثقلين، تحية اسلامية و بَعْد، هَل يجوز وطء الزوجة فِي اشَهْر الحمل؟ اثابِكَم اللَه، و السّلام عَلَيكُم و رحمة اللَه و بركاته.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد: لا حرج فِي وطء الرجل امراته فِي اشَهْر الحمل ما لم يكن ثَمّ مانَّع طبي ، اوَ يحذر الَّاطباء حالة بعينها مِن الجماع لسقوط الرحم اوَ غَيْره.واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    يتبع








    التعديل الأخير تم بواسطة مربيه اجيال ; 08-03-2010 - August 3rd - 03/08/2010 الساعة Tuesday 3rd 01:52:48 AM
    -

  2. أحلى سوبر

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

    11- يجوز اسِتمَتَاع الرجل بزوجته كَيْف يشاء ويحرم اتيانَّها فِي الدبر وفِي الحيض





    رقم الفتوى 1572 يجوز اسِتمَتَاع الرجل بزوجته كَيْف يشاء ويحرم اتيانَّها فِي الدبر وفِي الحيض

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    مص المراة بشر الرجل حلال ام حرام ؟


    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: 1. فانَّ كَانَّ قصد السائل بهذا السوال، هُو ما يجري بَيْن الزوج والزوجة فِيجوز لَها انَّ تتمتع بالزوج كَما يجوز لَه انَّ يتمتع بها مِن جَمِيع النواحي مِن قَبْلة ومضاجعة وجماع وغَيْر ذَلِك الَّا ما حرمه اللَه مِن اتيانَّ الدبر والجماع فِي حال الحيض وما عدا ذَلِك فِيجوز لَهما انَّ يسِتمتع احدهما بالَّاخِر. 2. وانَّ كَانَّ قصد السائل بذَلِك غَيْر الزوج فلا يجوز ذَلِك ابدا، قريبا كَانَّ ام اجنبيا. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================


    12- لا اثَمّ عَلِيك فِي ذَلِك سارع للعلاج

    رقم الفتوى 1710 لا اثَمّ عَلِيك فِي ذَلِك سارع للعلاج

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    السّلام عَلَيكُم انَّا متزوج مِنذ عَشر سنوات ولي بنتانَّ 9/ 7 سنين ولم انَّجب مرة اخِرى، وذَلِك لعَدِم مَعَاشَرة زوجتي المَعَاشَرة الصحيحة فنكتفِي بقضاء حاجتنا بالَّاحتكاك مِن الْخَارِج فَقَطّ دون الَّادخال. وذَلِك لعَدِم قَدرة العضو عَلَى الَّانَّتصاب كَامِلا وزوجتي موافقة عَلَى ذَلِك. هَل عَلِينا اثَمّ فِي ذَلِك ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم وبَعْد: فاما بالنسبة للجواب فِيتكون مِن شقين: الشق الَّاوَل: هذا الفعل لا اثَمّ فِيه ولا حرج، لانَّ هَذِه زوجتك ولك انَّ تسِتمتع بها بما شئت الَّا اذا كَانَّ الَّاسِتمَتَاع باتيانَّ المراة فِي دبرها اوَ مجامَعتها وهِي حائض. فهذانَّ الَّامرانَّ محرمانَّ. وهذا مِن حيث عموم الَّاسِتمَتَاع. الشق الثانَّي: انَّ عَلِيك اخي الكريم المبادرة الَى البحث عَن علاج لمثل هذا الَّامر الذي ابتليت به، لانَّ للمراة ايضا حق التمتع كَما هُو لك انَّت قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف).[البقرة:228]. ونسال اللَه لك الشفاء والعافِية (ولا يكُلّف اللَه نفسا الَّا وسعها).[البقرة: 286]. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    13- جواز الَّاتيانَّ فِي القَبْل مِن الدبر

    رقم الفتوى 1884 جواز الَّاتيانَّ فِي القَبْل مِن الدبر

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    السّلام عَلَيكُم ورحمة اللَه تعالَى وبركاته افتوني عَن حكَم مِن يجامَع زوجته الحامل فِي قَبْلَها مِن دبرها، خائفا عَلَى ايذائها وايذاء الجنين. وجزاكَم اللَه خيرا

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: فانَّ كَانَّ الَّامر كَما يَقول السائل فذَلِك جائز ولا حرج فِيه. روى الَّاماَم احمد عَن ابن عباس رضي اللَه عَنه بسند صحيح قَال: جاء عمر بن الخطاب الَى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فقَال: "يا رسول اللَه، هَلكت، قَال: ما الذي اهَلُكك. قَال: حولت رحلي البارحة (يعَني انَّه جامَع زوجته فِي قَبْلَها مِن جهة الدبر) قَال: فلم يرد عَلَيه شيئا. قَال: فاوَحى اللَه الَى رسولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم هَذِه الَّاية. (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم). فقَال صلى اللَه عَلَيه وسلم: (اقَبْل، وادبر، واتق الدبر والحيضة)" [رواه الترمذي مِن وجه اخِر بسند صحيح] فلا باس اذا ما دام الَّايلاج فِي القَبْل ولا يتقيد ذَلِك بحال الحمل عَن غَيْره فهُو جائز عَلَى كُلّ حال كَما نص الْحَديث عَلَى ذَلِك. واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    14- يجوز مص ثدي الزوجة

    رقم الفتوى 1974 يجوز مص ثدي الزوجة

    تاريخ الفتوى : 03 ذو الحجة 1424

    السوال

    هَل يجوز مص صدر المراة عَند الجماع؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فللرجل انَّ يتمتع بزوجته كَيْفما شاء الَّا انَّ عَلَيه انَّ يجتنب الَّايلاج فِي الدبر اوَ فِي الفرج حال الحيض لقولَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن). ولقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم"ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" [رواه احمد وابو داوَد والنسائي]. ويدخل فِي ذَلِك مِن حيث الجواز ما ذكره السائل، وانَّ در الثدي لبِنَا فشربه فلا يوثر ذَلِك عَلَى الزوجية لانَّ الذي عَلَيه جماهِير اهَلُ العلم انَّ رضاع الْكَبِير لا يحرم والَّاحوط اجتناب ذَلِك.

    واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    15- حكَم مص الَّاعضاء التناسلية بَيْن الزوجين

    رقم الفتوى 2146 حكَم مص الَّاعضاء التناسلية بَيْن الزوجين

    تاريخ الفتوى : 22 شوال 1421

    السوال

    ما حكَم مص الزوجة ذكر زوجها؟ و ما حكَم لحس الرجل فرج زوجته مِن الدَّاخِل فِي وقت خروج بعض النجاسات سواء مِن الذكر اوَ مِن الفرج؟ افتونا ماجورين و جزاكَم اللَه بما هُو اهَلُه . . . امَيْن

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فِيجوز لكُلّ مِن الزوجين انَّ يسِتمتع بجسد الَّاخِر. قَال تعالَى: (هن لباس لكَم وانَّتم لباس لَهن) [البقرة: 187]. وقَال: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) [البقرة: 223]. لَكِنّ يراعى فِي ذَلِك امرانَّ :

    الَّاوَل: اجتناب ما نص عَلَى تحريمه وهُو: 1- اتيانَّ المراة فِي دبرها، فهذا كَبِيرة مِن الكبائر، وهُو نَوَّع مِن اللَواط. 2- اتيانَّ المراة فِي قَبْلَها وهِي حائض، لقولَه تعالَى: (فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) [البقرة: 222]. والمقصود اعتزال جماعهن، وكَذَا فِي النفاس حتَى تطهر وتغتسل.

    الَّامر الثانَّي مما ينبغي مراعاته: انَّ تكون المَعَاشَرة والَّاسِتمَتَاع فِي حدود اداب الَّاسلام ومكارم الَّاخلاق، وما ذكره السائل مِن مص العضو اوَ لعقه لم يرد فِيه نص صريح، غَيْر انَّه مخالف للاداب الرفِيعة ، والَّاخلاق النبيلة ، ومِناف لاذواق الفطر السوية ، ولذَلِك فالَّاحوط تركه. اضافة الَى انَّ فعل ذَلِك مظنة ملابسة النجاسة ، وملابسة النجاسة ومايترتب عَلَيها مِن ابتلاعها مَع الريق عادة امر محرم، وقَد يقذف المِني اوَ المذي فِي فم المراة فتتاذى به، واللَه تعالَى يَقول: (انَّ اللَه يحب التوابَيْن ويحب المتطهرين) اي المتنزهِين عَن الَّاقذار والَّاذى، وهُو ما نهُوا عَنه مِن اتيانَّ الحائض، اوَ فِي غَيْر الماتى ومَع ذَلِك فانَّنا لانَّقطع بتحريم (مص الَّاعضاء واللعق) مالم تخالط النجاسة الريق وتذهب الَى الحلق . وانَّ لسانَّا يقرا القرانَّ لا يليق به انَّ يباشر النجاسة، وفِيما اذن اللَه فِيه مِن المتعة فسحة لمِن سلمت فطرته.

    تنبيه : لايخفِى عَلَى مِن تعاطى ذَلِك الَّامر انَّه قَد يترتب عَلَيه بعض الَّامراض ولِمَعْرِفَة المزيد عَنها يمكن مراجعة الَّاطباء المختصين.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    16- مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي فلا يلزمه غسل عضوه

    رقم الفتوى 2254 مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي فلا يلزمه غسل عضوه

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    مَعروف انَّ المذي نجس ويجب التطهر مِنه ولَكِنّ السوال انَّه قَد يخرج المذى اثناء الملاعبة والمداعبة التى تسبق الجماع مباشرة فهَل يجب هنا التطهر مِنه وغسل الذكر قَبْل الَّايلاج ؟افِيدونا افادكَم اللَه.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: لم يرد عَن الشارع نص فِي انَّ مِن داعب زوجته قَبْل الجماع فنزل مِنه المذي يلزمه غسل عضوه ، وهذا المسالة مسكوت عَنها وانَّما ورد النص فِي انَّه يغسل المذي اذا اصاب الثوب اوَ اصاب جُزْءا مِن البدن . والمَتَامل فِي بعض احاديث غسل النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم مِن الجنابة يجد انَّه عَلَيه الصلاة والسّلام كَانَّ قَبْل انَّ يعمم بدنه بالماء يغسل فرجه ، روى البخاري ومسلم مِن عائشة رضي اللَه عَنها انَّ النبي صل ى اللَه عَلَيه وسلمكَانَّ اذا اغتسل مِن الجنابة يبدا فِيغسل بدنه ثَمّ يفرغ بيمَيْنه عَلَى شَمَالَه فِيغسل فرجه ثَمّ يتوضا وضوءه للصلاة ثَمّ ياخذ الماء ويدخل اصابعه فِي اصول الشعر حتَى اذا راى انَّه قَد اسِتبرا حفن عَلَى راسه ثَلاث حثيات ثَمّ افاض عَلَى سائر جسده" ، فدل الْحَديث عَلَى انَّ غسل النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم فرجه انَّما كَانَّ بَعْد الجماع ولَو كَانَّ قَبْل ذَلِك لبَيْنته عائشة رضي اللَه عَنها . واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    17- ما ينبغي عَلَى المرء فعلَه ليلة زواجه

    رقم الفتوى 2521 ما ينبغي عَلَى المرء فعلَه ليلة زواجه

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    ماهِي الشروط الَّتِي يتبعها الَّانَّسانَّ فِي ليلة الدخلة ضمِن الشروط الَّاسلامية الَّتِي حللَها اللَه سبحانَّه وتعالَى، وكَيْف نتعَامّل مَع الزوجة فِي هَذِه الليلة؟ ولكَم جزيل الشكر

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: انَّ الزواج اية عظيمة مِن ايات اللَه تعالَى، قَال عز مِن قائل ( ومِن ايته انَّ خلق لكَم مِن انَّفسكَم ازواجا لتسكنوا الِيِها وجعل بَيْنكَم مودة ورحمة انَّ فِي ذَلِك لايات لقوم يتفكرون) [الروم: 21] ففِي ظلَه تلتقي النفوس عَلَى المودة والرحمة والحصانَّة والطهر وكريم العيش والسِتر، وفِي كنفه تنشا الطفولة، وتترعرع الَّاحْداث وترتبط النفوس بالنفوس وتتعانَّق القلَوب بالقلَوب ( هن لباس لكَم وانَّتم لباس لَهن ) [البقرة: 187]. فالزواج هُو انَّشاء لاسرة مسلمة واقامة للبنة فِي بِنَاء المجتمَع المسلم وكثير مِن المسلمَيْن - هداهْم اللَه- يبدوون حياتهم بمَعصية اللَه ولا حول ولا قُوَّة الَى باللَه، فتراهْم يجلبون المَعازف والَّات الطرب والراقصين والراقصات وكُلّ ما يغضب اللَه تعالَى، فعَلَى المسلم انَّ يجتنب ذَلِك. نعم يسِتحب انَّ يعلن النكاح ويضرب عَلَيه بالدف لما روى محمد بن حاطب قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: " فصل ما بَيْن الحلال والحرام الدف والصوت فِي النكاح" رواه النسائي ولا باس بالَّانَّشاد والغزل فِي العرس نقل ذَلِك عَن احمد. ولَكِنّ يكون هذا دون اختلاط بَيْن الرجال والنساء لقول النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم للانَّصار: اتيناكَم اتيناكَم فحيانَّا وحياكَم ولَولا الذهب الَّاحمر ما حلت نواديكَم ولَولا الحنطة السمرا ء ما سمِنت عذاريكَم فاذا دخلت عَلَى اهَلُك وزفت لك قلت ما روى عمرو بن شعيب عَن ابيه عَن جده عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: " اذا تزوج احدكَم امراة اوَ اشترى خادما فليقل: اللَهم انَّي اسالك خيرها وخير ما جبلتها عَلَيه واعوذ بك مِن شرها وشر ما جبلتها عَلَيه" [رواه ابو داوَد]. وعَلِيك انَّ تجعل بَيْنك وبَيْن اهَلُك قَبْل الجماع بريدا مِن قَبْلة اوَ نحوها وانَّ تتوقى الجماع فِي الدبر، وكذَلِك فِي الفرج حال الحيض لَورود الَّاخبار الدالة عَلَى المِنع مِن ذَلِك والتوعد بالعقاب الشديد لفاعلَه هذا ونسال اللَه انَّ يوفقك فِي حياتك وانَّ يبارك لك فِي اهَلُك… .واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================


    18- مداعبة الزوجة فِي دبرها دون ايلاج

    رقم الفتوى 2620 مداعبة الزوجة فِي دبرها دون ايلاج

    تاريخ الفتوى : 21 رمضانَّ 1421

    السوال

    ماحكَم مداعبة الزوجة فِى الدبر بعضو الذكر دون الَّايلاج؟ اسف جدا لصراحة السوال وهَل هناك ضَرَّر صحي اذا توخيت النظافة اللازمة .

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وبَعْد:

    فقَد نص اهَلُ العلم عَلَى انَّ المحرم انَّما هُو ايلاج الذكر دَاخَل الدبر وانَّ ما دون ذَلِك جائز، ولَكِنّ هذا مقيد بما اذا امِنت عَلَى نفسك مِن تجاوَز ذَلِك. فقَد روى الَّاماَم النسائي مِن حَديث خزيمة ابن عمارة عَن ابيه انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال :" انَّ اللَه لا يسِتحيي مِن الحق فلا تاتوا النساء فِي ادبارهن " .[ حسنه السيوطي ] وروى ابو داوَد مِن حَديث ابي هريرة رضي اللَه عَنه قَال: قَال رسول اللَه :صلى اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم"ملعون مِن اتى امراته فِي دبرها". [صححه الَّالبانَّي]. وقَد صح عَن النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّه شبه - فِي حَديث النعمانَّ ابن بشير المتفق عَلَيه "الحائم حول الحرام بالراعي حول الحمى يوشك انَّ يقع فِيه". وقَد نص العلماء عَلَى انَّ ما لا يتم ترك المحرم الَّا بتركه يجب تركه. فالذي ننصحك به هُو انَّ تبتعد عَن هذا الَّامر ، وانَّ تبتغي ما تُرِيد فِيما ارشدك اللَه الِيِه، وهُو موضع الحرث، فقَد قَال تعالَى: (نساوَكَم حرث لكَم فاتوا حرثكَم انَّى شئتم) .[ البقرة: 223] فلك انَّ تجامَع زوجتك فِي قَبْلَها عَلَى اي وضع كَانَّت. وننبه الَى انَّ مِن وقع فِي الَّايلاج فِي الدبر فقَد ارتكب محرما ووجب الغسل عَلَى كُلّ مِن الزوجين مَع التوبة والَّاسِتغفار وعَدِم العود الَى ذَلِك مرة اخِرى للنهِي المتقَدم، ولا كفارة لَه سوى ذَلِك.

    والعلم عَند اللَه تعالَى.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    19- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة فِي مدة الحيض مِن غَيْر ايلاج

    رقم الفتوى 2717 يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة فِي مدة الحيض مِن غَيْر ايلاج

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    سلام اللَه عَلَيكُم ورحمته وبركاته يجوز للمسلم مداعبة زوجته ايّام الحيض فِى مافَوْق السرة... ولَكِنّ المداعبة قَد تصل الَى القذف "اي خروج المِني" فهَل هذا جائز شرعا؟ جزاكَم اللَه كُلّ خير.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد: يجوز للرجل انَّ يفعل كُلّ شيء مِن امور الَّاسِتمَتَاع بزوجته الحائض غَيْر انَّه لا يولج لقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" رواه مسلم. والنكاح حقيقة فِي الَوطء فِيجوز كُلّ شيء الَّا الَوطء ولا شيء فِي القذف الَّا انَّه يجب عَلَيه الغسل بخروج المِني مِنه بشهُوة نص عَلَى ذَلِك اهَلُ العلم. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    20- يجوز التمتع بالزوجة مطلقا الَّا الَوطء فِي الدبر وفِي مدة الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 2798 يجوز التمتع بالزوجة مطلقا الَّا الَوطء فِي الدبر وفِي مدة الحيض والنفاس

    تاريخ الفتوى : 22 ربيع الَّاوَل 1422

    السوال

    ما حكَم تقبيل الزوج فرج زوجته ولمسه للمداعبة والعكس اذا فعلت الزوجة مَع زوجها ' وجزاكَم اللَه خيرا ...

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه ... وبَعْد:

    فانَّ لمس احد الزوجين لفرج الَّاخِر وتقبيلَه اياه لا حرج فِيه لانَّه مِن الَّاسِتمَتَاع به ولانَّه لما جاز الَوطء وهُو ابلغ انَّوَاع الَّاسِتمَتَاع فغَيْره اوَلى بالجواز؛ الَّا ما نص الشارع عَلَى حرمته كالَوطء فِي الدبر اوَ فِي الفرج اثناء الحيض اوَ النفاس.

    واللَه اعلم

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===================
    يتبع




    التعديل الأخير تم بواسطة ذكريآت ; 08-03-2010 - August 3rd - 03/08/2010 الساعة Tuesday 3rd 01:27:12 PM
    -

  3. أحلى سوبر

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه

    21- يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف ما شاء الَّا الَوطء فِي الدبر اوَ فِي الحيض والنفاس

    رقم الفتوى 2882 يجوز للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته كَيْف ما شاء الَّا الَوطء فِي الدبر اوَ فِي الحيض والنفاس<FONT size=5>

    تاريخ الفتوى : 02 ربيع الثانَّي 1422

    السوال

    هَل يجوز انَّهاء المداعبات الجنسية مَع الزوجه بالَّاسِتمِناء (خاصّة وهِي حائض) و بموافقتها؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    فمادامت المراة حائضا فلزوجها انَّ يسِتمتع بها بما شاء باسِتثناء الَوطء وذَلِك لما ثبت فِي صحيح مسلم وغَيْره انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال فِي شانَّ الحيض مَع ازواجهن "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح ".

    ومِن الجدير التنبيه عَلَيه انَّه لا يجوز للرجل انَّ ياتي زوجته فِي دبرها ابدا للنهِي الَوارد فِي ذَلِك ، واللَه تعالَى اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    22- لا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج

    رقم الفتوى 2886 لا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج

    تاريخ الفتوى : 21 رمضانَّ 1421

    السوال

    ماحكَم مداعبة الزوجة بدبرها بِدون ايلاج علما بانَّ المداعبة تتم بالذكر وجزاكَم اللَه خيرا .

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فلا باس بمداعبة الزوجة بَيْن الَّاليتين مِن غَيْر ايلاج ، انَّ كَانَّ يعلم مِن نفسه عَدِم احتمال الَوقوع فِيما وراء ذَلِك والَّا فانَّ عَلَيه انَّ لا يفعل ذَلِك لئلا يقع فِيما حرم اللَه عَلَيه ، فانَّه والحالة هكَذَا يكون - كَما قَال صلى اللَه عَلَيه وسلم -"كالراعي يرعى حول الحمى يوشك انَّ يرتع فِيه" .[رواه مسلم]. واللَه اعلم .

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================


    23- يجوز الَّاسِتمَتَاع بالزوجة عَلَى اي صفة باسِتثناء الدبر وزمِن الحيض والنفاس
    التعديل الأخير تم بواسطة ذكريآت ; 08-03-2010 - August 3rd - 03/08/2010 الساعة Tuesday 3rd 02:01:05 AM
    -

  4. احلى مو سهل

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


    شكرا عَلَى الْمَوْضُوع
    -

  5. أحلى سوبر

    افتراضي رد: فتاوَى مَعاصره فِي الحياه الزوجيه


    24- قراءة القرانَّ اثناء الجماع لا يجوز

    رقم الفتوى 3811 قراءة القرانَّ اثناء الجماع لا يجوز

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال


    هَل يمكن اثناء المَعَاشَرة الزوجية قراءة بعض ايات القرانَّ حتَى يخف التركيز وتتاخِر عَمِلية القذف لانَّني سمَعت هذا مِن طبيب ينصح للتَخْلَص مِن سرعة القذف؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    فاقول لك عفا اللَه عَنك يا اخي الكريم ، هَل هذا مكَانَّ يليق به قراءة كتاب اللَه عز وجل وما اظن انَّ هناك طبيبا عَنده شيء مِن الدين يتجرا انَّ يَقول مثل هذا ، بل هذا مِن باب الَّاسِتخفاف بالقرانَّ. قَال تعالَى: (ذَلِك ومِن يعظم شعائر اللَه فانَّها مِن تقوى القلَوب) [الحج : 33].فاعلم يا اخي انَّ هذا لا يجوز - ونسال اللَه لك العافِية. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ========================


    25- تمتع بزوجتك كَما تشاء واتق الحيضة والدبر

    رقم الفتوى 3907 تمتع بزوجتك كَما تشاء واتق الحيضة والدبر

    تاريخ الفتوى : 27 ربيع الَّاوَل 1422

    السوال

    نحن نعرف انَّ العادة السرية للرجل محرمه اذا كَانَّ اعزبا اوَ متزوجا، ولَكِنّ هَل يجوز الَّاسِتمِناء عَن طريق يد الزوجة ام لا - سواء اكَانَّت فِي فترة النفاس اوَ غَيْرها؟ وما هِي الطُرُق المحرمة اوَ المكروهة فِي مجامَعة الزوجة لزوجها والزوج لزوجته؟

    الفتوى

    االحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فانَّ للرجل انَّ يسِتمتع بزوجته بما شاء مِنها الَّا فِي احدى حالَّتِين فانَّه يمِنع مِن ذَلِك. الحالة الَّاوَلى: اتيانَّها فِي دبرها فِي غَيْر موضع الحرث، وهذا فعل قبيح لعَن رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم فاعلَه. فقَد روى احمد وابو داوَد عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" وهُو صحيح.

    والحالة الثانَّية: انَّ ياتيها فِي الفرج وهِي حائض اوَ نفساء وهذا محرم. قَال اللَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض ولا تقربوهن حتَى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن مِن حيث امركَم اللَه) [البقرة: 222] فالحاصل انَّ لَه الَّاسِتمَتَاع بجَمِيع جسدها- اذا اتقى ما سبق - واذا كَانَّت حائضا اوَ نفساء، فليسِتمتع كَيْف شاء وليتق الفرج والدبر، فالدبر محرم عَلَى كُلّ حال، والفرج محرم فِي حال الحيض والنفاس فَقَطّ، وما سواهْما مِن البدن مباح فِي كُلّ حال، ولَو ادى الَّاسِتمَتَاع الَى خروج المِني بيدها اوَ باي جُزْء مِن بدنها، نص عَلَى ذَلِك اهَلُ العلم. قَال صاحب الَّاقناع: (وللزوج الَّاسِتمَتَاع بزوجته كُلّ وقت عَلَى اي صفة كَانَّت اذا كَانَّ فِي القَبْل، ولَه الَّاسِتمِناء بيدها).

    ولا يحق للزوجة الَّامتناع عَن طلب الزوج الَّاسِتمَتَاع والمباشرة لجسدها فِي غَيْر الدبر دائما، وفِي غَيْر الفرج حال الحيض والنفاس، فلا يجوز لَها الَّامتناع انَّ طلبها زوجها للفراش عموما، فقَد روى الترمذي وحسنه، والطبرانَّي والبيهقي مِن حَديث طلق بن عَلِي رضي اللَه عَنه انَّه قَال: قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتاته وانَّ كَانَّت عَلَى التنور" ورواه النسائي والبزار مِن حَديث زيد بن ارقم رضي اللَه عَنه، وحسنه السيوطي.

    وكَانَّ صلى اللَه عَلَيه وسلى اللَه عَلَيه وسلم يباشر زوجاته - مِن غَيْر جماع - وهن حائضات، فقَد روى البخاري ومسلم وابو داوَد وغَيْرهم مِن حَديث عائشة رضي اللَه عَنها انَّها قَالت: "كَانَّت احدانَّا اذا كَانَّت حائضا فاراد رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم انَّ يباشرها امرها انَّ تتزر فِي فور حيضتها ثَمّ يباشرها".

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ======================


    26- مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد بحيث ترى كُلّ واحِدة الَّاخِرى حرام

    رقم الفتوى 4072 مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد بحيث ترى كُلّ واحِدة الَّاخِرى حرام

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    هَل يجوز مجامَعة الزوجتين فِي انَّ واحِد وفِي سرير واحِد؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه والَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    مجامَعة الزوجتين فِي وقت واحِد مِنكر وحرام. قَالت عائشة رضي اللَه عَنها فِي جماع النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم: ولا يجامَع بحيث يراهْما احد، اوَ يسمَع حسهما، ولا يقَبْلَها ويباشرها عَند الناس.

    وقَال الحسن فِي الذي يجامَع المراة والَّاخِرى تسمَع: كَانَّوا يكرهُون الَوجس وهُو الصوت الخفِي.

    قَال ابن قَدامة رحمه اللَه: وانَّ رضيت بانَّ يجامَع واحِدة بحيث تراه الَّاخِرى لم يجز، لانَّ فِيه دناءة وسخفا وسقوط مروءة فلم يبح برضاهْما.

    ولانَّ فِي ذَلِك كشفا لعورة احداهْما اماَم الَّاخِرى ولا يحل ذَلِك.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    27- لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل

    رقم الفتوى 4127 لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    الخطا انَّ يعَمِل الَّانَّسانَّ العَمِل ويتبَيْن ويبقي عَلَيه ، انَّا متزوج والحمد للَه وزوجتى باذن اللَه حامل فِي الشَّهْر الرّابع.

    السوال : هَل اسِتطيع انَّ انَّكحها (ادعوها للفراش)؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    لا حرج انَّ يجامَع الرجل زوجته الحامل فقَد روت جزامة بنت وهب انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال : "لقَد هممت انَّ انَّهى عَن الغيلة حتَى ذكرت انَّ فارس والروم يصنعون ذَلِك فلا يضر اوَلاًدهم" . [رواه مسلم]. والغيلة انَّ يجامَع الرجل زوجته وهِي مرضع اوَ وهِي حامل ترضع.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ===========================


    28- لا يجوز للرجل مجامَعة زوجته فِي دبرها

    رقم الفتوى 4128 لا يجوز للرجل مجامَعة زوجته فِي دبرها

    تاريخ الفتوى : 26 ذو القعدة 1421

    السوال

    مَاذَا لَو دخل (المَعذرة) القضيب فِي موخرة زوجتى، وهَل هذا حرام، ومَاذَا افعل اذا قمت بهذا؟

    وجزاكَم اللَه خيرا.

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه وسلم اما بَعْد:

    لَو جامَع انَّسانَّ زوجته فِي دبرها فقَد ارتكب كَبِيرة مِن الكبائر. لقولَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "مِن اتى حائضا اوَ امراة فِي دبرها اوَ كاهنا فقَد كفر بما انَّزل عَلَى محمد صلى اللَه عَلَيه وسلم :" رواه الترمذي عَن ابى هريرة وفِي رواية فقَد برىء مما انَّزل عَلَى محمد. وفِي سنن ابي داوَد عَن ابى هريرة قَال : قَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه : "ملعون مِن اتى امراة فِي دبرها" صححه السيوطي والَّالبانَّي . فمِن بدر مِنه شيء مِن هذا فعَلَيه انَّ يتوب الَى اللَه ويسِتغفر ربه مِن هذا الذنب العظيم ولا يعود الِيِه مرة اخِرى ولا تحرم عَلَيه زوجته اذ ليس فِي الشرع ما يدل عَلَى ذَلِك.

    واللَه تعالَى اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================
    29- ما يحل للزوج مِن زوجته الَّتِي عقَد عَلَيها

    رقم الفتوى 5859 ما يحل للزوج مِن زوجته الَّتِي عقَد عَلَيها

    تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420

    السوال

    السّلام عَلَيكُم--- لي سوال وهُو لقَد كتبت كتابي بعقَد شرعي وتم تاخير الزواج الَى الصيف القادم ما يحق لي مِنها بحكَم الشرع ارجو افادتي---هَل يحق لي انَّ اقَبْلَها--- فِي الَوجه والصدر --- ما حكَم الشرع بذَلِك وشكرا لكَم

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فاذا كَانَّ قصدك انَّه تم عقَد الزواج الشرعي المسِتوفِي للشروط بَيْنكَما فانَّه بمجرده تصبح المراة حلالَّا للرجل والرجل حلالَّا لَها؛ لما رواه ابن ماجه عَن عائشة رضي اللَه عَنها انَّها قَالت: امرني رسول اللَه صلىاللَه عَلَيه وسلم انَّ ادخل امراة عَلَى زوجها قَبْل انَّ يعطيها شيئا.

    اما اذا كنت تقصد انَّه جرى وعد بالزواج بَيْنكَما فَقَطّ واتفاق مبدئي فهذا لا يبيح شيا مِن المخطوبة ولا تزال اجنبية عَلَى خاطبها كغَيْرها مِن الَّاجنبيات حتَى يتم العقَد الشرعي.

    عَلَى انَّ الَّاوَلى والَّاحوط انَّ لا يدخل الزوج عَلَى زوجته ولَو بَعْد العقَد الشرعي الَّا بَعْد اعلانَّ النكاح لما قَد يترتب عَلَى ذَلِك مِن الخصومات شرعا حسبما جرت به العادة، ومراعاة لمشاعر اهَلُ الزوجة، وفِي سنن ابي داوَد انَّ عَلِيا رضي اللَه عَنه لما تزوج فاطمة رضي اللَه عَنها واراد انَّ يدخل بها مِنعه رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم حتَى يعطيها شيئا.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================
    30 حدود الَّاسِتمَتَاع بالحائض.

    رقم الفتوى 5999 حدود الَّاسِتمَتَاع بالحائض.

    تاريخ الفتوى : 04 شوال 1421

    السوال

    خلال ايّام الدورة الشَّهْرية هَل يجوز لي الَّاقتراب مِن زوجتي (بِدون انَّ اجامَعها ) بل يكون ذَلِك حول مِنطقة الفرج بِدون ايلاج مَع ملاحظة انَّ ذَلِك يودي الَى انَّ تقضي هِي ايضا شهُوتها ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فانَّ جماع الزوجة وهِي حائض محرم بلا خلاف عَند اهَلُ العلم، واما اسِتمَتَاع الزوج بالمراة الحائض فِيما فَوْق السرة وتَحْت الركبة فجائز بلا خلاف عَند اهَلُ العلم .اما مباشرتها فِيما بَيْن السرة والركبة عدا الفرج ، ففِيه خلاف بَيْن اهَلُ العلم . فذهب الحنفِية والمالكية والشافعية الَى تحريم ذَلِك ، وذهب الَى الجواز الحنابلة ومحمد بن الحسن مِن الحنفِية ، واصبغ وابن حبيب مِن المالكية ، وقواه النووى مِن الشافعية، وابن حزم مِن الظاهرية، وهُو الراجح - انَّ شاء اللَه - لحَديث انَّس انَّ الِيِهُود كَانَّوا، اذا حاضت المراة فِيهم، لم يواكُلّوها ولم يجامَعوهن فِي البيوت، فسال اصحاب النبي النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم. فانَّزل اللَه تعالَى: (ويسالَونك عَن المحيض قل هُو اذى فاعتزلَوا النساء فِي المحيض) الَى اخِر الَّاية [البقرة الَّاية: 2] فقَال رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم: "اصنعوا كُلّ شيء الَّا النكاح" فبلغ ذَلِك الِيِهُود فقَالَوا: ما يُرِيد هذا الرجل انَّ يدع مِن امرنا شيئا الَّا خالفنا فِيه، فجاء اسيد بن حضير وعباد بن بشر فقَالَّا: يا رسول اللَه! انَّ الِيِهُود تُقَوِّل: كَذَا وكَذَا. افلا نجامَعهن؟ فتُغَيِّر وجه رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم حتَى ظننا انَّ قَد وجد عَلَيهما، فخرجا فاسِتقَبِلَهما هدية مِن لبن الَى النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم. فارسل فِي اثارهما، فسقاهْما، فعرفا انَّ لم يجد عَلَيهما. رواه مسلم. وفِي رواية لابن ماجه "اصنعوا كُلّ شيء الَّا الجماع" وهذا دليل عَلَى انَّ المحرم هُو الَوطء فِي الفرج.

    فعَلَى هذا يجوز للزوج مباشرة زوجته الحائض فِيما دون الفرج،ولَو ادى ذَلِك الَى الَّانَّزال، لَكِنّ عَلَيها انَّ تشد عَلَى مكَانَّ الدم شيئا ليحترز الزوج مِن الَّاصابة بالدم اوَ التلَوث به، لا سيما فِي فور الحيضة اوَل ما تكون، وانَّ خشي الَّانَّسانَّ عَلَى نفسه انَّ يقع فِي المحظور فالَّاوَلى لَه تجنب ذَلِك سدا للذريعة.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =====================


    31- هَل يجب عَلَى الزوج اتيانَّ اهَلُه كُلّما رغبت ويدع نوافل العبادات لقضاء حقها؟

    رقم الفتوى 6795 هَل يجب عَلَى الزوج اتيانَّ اهَلُه كُلّما رغبت ويدع نوافل العبادات لقضاء حقها؟

    تاريخ الفتوى : 04 ذو القعدة 1421

    السوال

    كَيْف يعَاشَر المسلم اهَلُه بالمَعروف؟

    وهَل يجب عَلَى المسلم انَّ يجامَع اهَلُه كُلّما رغبت ام يرجع ذَلِك الَى ظروفه وعَدِم انَّشغالَه ؟

    هَل مِن السنة مداعبة المراة و ايْناسها ام لا ؟ و بمَاذَا تنصحون الزوج الذي ينشغل عَن اهَلُه بطلب علم اوَ بالعَمِل اوَ باي شيء اخِر و لا ياتي اهَلُه الَّا عَند قضاء حاجته اوَ بَعْد مدة مَعينة وقَد تكون زوجته بحاجة الِيِه .. فايهما اوَلى قضاء حوائجه ام اعفاف اهَلُه ؟

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فانَّ للزواج فِي الَّاسلام مقاصد عظيمة، مِن اهْمّها اعفاف كُلّ مِن الزوجين للاخِر، ويجب عَلَى الزوج مَعَاشَرة زوجته - بما فِي ذَلِك الجماع - لتحقيق ذَلِك، وادنى ذَلِك انَّ يطاها مرة كُلّ طهر انَّ اسِتطاع، فمَعَاشَرة الزوجة بالمَعروف واجبة، لقولَه تعالَى: (وعَاشَروهن بالمَعروف) [النساء: 19].

    قَال الجصاص: "امر للازواج بعَشرة نسائهم بالمَعروف، ومِن المَعروف انَّ يوفِيها حقها مِن المهر والنفقة والقسم، وترك اذاها بالكَلاَم الغليظ، والَّاعراض عَنها، والميل الَى غَيْرها، وترك العبوس والقطوب فِي وجهها بغَيْر ذنب، وما جرى مجرى ذَلِك، وهُو نظير قولَه تعالَى: (فامْساك بمَعروف اوَ تسريح باحسانَّ)". انَّتهى.

    والرجل ماجور باتيانَّه اهَلُه، ولَو لم يكن لَه شهُوة فِي ذَلِك، قَال ابن قَدامة: سئل احمد: يوجر الرجل انَّ ياتي اهَلُه وليس لَه شهُوة؟ فقَال: اي واللَه يحتسب الَولد، وانَّ لم يرد الَولد، يَقول: هَذِه امراة شابة لم لا يوجر؟! انَّتهى.

    وعَلَيه انَّ يتزين لزوجته بما يناسب رجولته، فانَّ المراة يعجبها مِن زوجها ما يعجبه مِنها. وقَد فهم ذَلِك ابن عباس رضي اللَه عَنهما مِن قولَه تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) فقَال: (انَّي لاتزين لامراتي كَما تتزين لي).

    وقَال القرطبي فِي الَّاية المذكورة: والمقصود انَّ يكون عَند امراته زينة تسرها وتعفها عَن غَيْره مِن الرجال.

    ولنا فِي رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم اسوة حسنة، فقَد كَانَّ جَمِيل المَعَاشَرة لنسائه، دائم البشر مَعهن، يداعبهن ويلاطفهن ويضاحكهن، حتَى انَّه كَانَّ يسابق عائشة يتودد الِيِها بذَلِك، وكَانَّ ربما خرج مِن بيته الَى الصلاة فِيقَبْل احداهن، وحث اصحابه عَلَى ملاطفة النساء، فقَال لجابر رضي اللَه عَنه كَما فِي الصحيحين : "هَلا بكرا تلاعبها وتلاعبك".

    واخِرج النسائي عَن عائشة قَالت: "كَانَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم يدعوني فاكُلّ مَعه وانَّا عارك اي حائض وكَانَّ ياخذ العرق فِيقسم عَلِي فِيه فاعترق مِنه، ثَمّ اضعه، فِياخذه فِيتعرق مِنه، ويضع فمه حيث وضعت فمي مِن العرق، ويدعو بالشراب فِيقسم عَلِي فِيه مِن قَبْل انَّ يشرب مِنه فاخذه، فاشرب مِنه، ثَمّ اضعه فِياخذه فِيشرب مِنه، ويضع فمه حيث وضعت فمي مِن القَدح" رواه النسائي واصل الْحَديث فِي مسلم.

    والعرق (بفَتَح العين وسكون الراء): العظم الذي اخذ عَنه مَعظم اللحم.

    واخِرج احمد والترمذي والنسائي عَن ابي هريرة انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال: "اكَمل المومِنين ايمانَّا احسْنهم خلقا، وخياركَم خياركَم لنسائهم خلقا".

    وعَلَى الزوج انَّ يعلم انَّ ملاطفته لزوجته، ومداعبته لَها، وموانَّسِته اياها، كُلّ ذَلِك مما يمد الحياة الزوجية بالسعادة، وفقَدانَّ ذَلِك ربما ادى الَى خسرانَّ السعادة الزوجية والحياة البيتية.

    فانَّ كَانَّ الرجل مشغولا بعَمِلَه، اوَ نوافل العبادات، اوَ بطلب العلم ونحوه مِن الَّامور المحمودة، فعَلَيه انَّ يوازن بَيْن الحُقوق المتعَدَّدة، ومِنها حق الَّاهَلُ، فكَما لا يجوز للمراة انَّ تشتغل بنوافل العبادات عَن حُقوق زوجها، فكذَلِك لا يجوز للزوج انَّ يفعل مِن ذَلِك ما يكون سَبَّبا فِي عجزه عَن اداء حق زوجته. قَال تعالَى: (ولَهن مثل الذي عَلَيهن بالمَعروف) [البقرة: 228].

    واخِرج ابو داوَد واحمد واللفظ لَه عَن عائشة رضي اللَه عَنها قَالت: دخلت عَلَى خويلة بنت حكيم بن امية بن حارثة، وكَانَّت عَند عثَمّانَّ بن مظعون، قَالت: فراى رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم بذاذة هِيئتها، فقَال لي : "يا عائشة ما ابذ هِيئة خويلة" قَالت، فقلت: يا رسول اللَه: امراة لَها زوج يصوم النهار ويقوم الليل فهِي كَمِن لا زوج لَها، فتركت نفسها واضاعتها" قَالت: فبعث رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم الَى عثَمّانَّ بن مظعون فجاءه فقَال: "يا عثَمّانَّ ارغبة عَن سنتي؟ فقَال: لا واللَه يا رسول اللَه ولَكِنّ سنتك اطلب. قَال: "فانَّي انَّام واصلي، واصوم وافطر، وانَّكح النساء، فاتق اللَه يا عثَمّانَّ، فانَّ لاهْلُك عَلِيك حقا، وانَّ لضيفك عَلِيك حقا، وانَّ لنفسك عَلِيك حقا، فصم وافطر وصل ونم"

    فعَلَى الزوج انَّ يراعي تلك الحُقوق، ولا يغلب جانَّبا عَلَى اخِر، ولا يعيش فِي انَّانَّية يطلب حُقوقه، ولا يشعر بالطرف الَّاخِر.

    ومما يجدر التنبه لَه انَّ عَلَى الزوجة انَّ تتودد الَى زوجها، ويتاكد ذَلِك حين ترى مِنه جفوة، وذَلِك لعظم حق الزوج عَلَيها، بل انَّها تسِتطيع بهذا التودد انَّ توثر عَلَيه بالْحَديث الموثر والموانَّسة العذبة والمداعبة اللطيفة، والتزين لَه بكُلّ ما يجذبه الِيِها، فذَلِك مِن اسبَاب الَّالفة والمودة، فقَد تكون المراة مشغولة بصحبتها واوَلاًدها، فتكون بذلة الثياب، اوَ كثيرة الشكوى والتضجر، اوَ ضيقة الصدر، اوَ لا تحسن التودد الَى زوجها، فتصرف زوجها عَنها مِن حيث لا تشعر، وقَد حث الشارع المراة عَلَى الزينة لزوجها لاهْميّة ذَلِك واثره فِي التحابب بَيْن الزوجين. واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================

    32- حكَم تعري الزوجين قَبْل واثناء الجماع

    رقم الفتوى 6909 حكَم تعري الزوجين قَبْل واثناء الجماع

    تاريخ الفتوى : 18 ذو القعدة 1421

    السوال

    هَل يجوز للزوجة انَّ تتعرى كَامِلا ودون غطاء فِي حال الجماع ؟!

    و هَل يجوز للمراة انَّ تتعرى كَامِلا ودون غطاء فِي حال الملاعبة اوَ المداعبة ودون الجماع ؟!

    وهَل يعد ذَلِك مخلا باداب العَشرة الزوجية

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فانَّه لا يلزم التسِتر اثناء الجماع اوَ المداعبة بَيْن الزوجين، واما ما رواه ابن ماجه مِن حَديث عتبة بن عَبِد السلمي انَّ رسول اللَه صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال :" اذا اتى احدكَم اهَلُه فليسِتتر، ولا يتجرد تجرد العيرين " فهُو ضعيف الَّاسناد لا تقوم به حجة، ولا يثبت بمثلَه حكَم، لانَّ فِي رواته الَّاحوص بن حكيم، ضعفه احمد وابو حاتم والنسائي، وغَيْرهم. صرح بذَلِك السندي فِي حاشيته عَلَى ابن ماجه، والَهِيثَمّي فِي الزوائد. وتعري كُلّ مِن الزوجين اماَم الَّاخِر لا يتنافِى مَع الَّادب ولا مَع العَشرة الزوجية.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    ====================

    33 - مداعبة الزوجة قَبْل الجماع

    رقم الفتوى 7231 مداعبة الزوجة قَبْل الجماع

    تاريخ الفتوى : 17 ذو الحجة 1421

    السوال

    جزاكَم اللَه خيرا

    السوال:

    ماهِي المداعبة الشرعية مَع التمثيل رجاء

    الفتوى

    الحمد للَه والصلاة والسّلام عَلَى رسول اللَه وعَلَى الَه وصحَبه اما بَعْد:

    فمِن السنة انَّ يداعب الرجل زوجته قَبْل الجماع ايْناسا وتلطيفا واسِتنهاضا لشهُوتها حتَى تنال مِن لذة الجماع مثل ما ينالَه، وفِي الصحيحين انَّ النبي صلى اللَه عَلَيه وسلم قَال لجابر "هَلا بكرا تلاعبها وتلاعبك" وصَوَرٌ الملاعبة كثيرة لا تخفِى عَلَى لبيب، وبالَّامكَانَّ انَّ تسال زوجتك عما تحب مِن ذَلِك فتاتيه.

    واللَه اعلم.

    المفتي: مركز الفتوى باشراف د.عَبِداللَه الفقيه


    =======================
    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة مربيه اجيال ; 08-03-2010 - August 3rd - 03/08/2010 الساعة Tuesday 3rd 02:29:13 AM
    -

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هُنـــآ ( قلمـ & ورقـهـ ) > فـقولي مآذآ تعلمتِ من يومكِ ...}}
    بواسطة اياد غزة في المنتدى حوار في نقاش عام مفيد هادف جديدة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04-22-2011 - April 22nd - 22/04/2011, Friday 22nd 02:29:07 AM
  2. فتاوى عامة حول آداب الصيام خلال شهر رمضان المبارك
    بواسطة •!¦ اَنَاْ قَمَرْ مٌوْتُوْ قَهَرّ ¦!• في المنتدى شهر رمضان مناسك الحج والعمرة فتاوى جديدة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-17-2011 - February 17th - 17/02/2011, Thursday 17th 12:25:47 AM
  3. سفينة الحياه الزوجيه السعيده
    بواسطة الحارثي ترج501 في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2010 - June 4th - 04/06/2010, Friday 4th 05:27:25 PM
  4. اسس الحياه الزوجيه
    بواسطة الحارثي ترج501 في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-04-2010 - June 4th - 04/06/2010, Friday 4th 05:23:22 PM
  5. ♥♥(( شروط المشاركه في قسم الحياه الزوجيه ))♥♥
    بواسطة أحلى بنوتة في المنتدى الحياة الاجتماعية الاسرية حلول مشاكل الاسرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2010 - January 6th - 06/01/2010, Wednesday 6th 10:05:36 PM

SEO by vBSEO 3.6.1