اليابان



نظرة موجزة عن اليابان
إن اليابانيين يختلفون عن بقية شعوب العالم , ولهم طبائعهم الخاصة بهم , وقد وجدنا أن نسمي هذه الطبائع ( طقوس ) , لأسباب لن يفهما القارئ إلا بعد إنتهائه من قراءة هذا التقرير .


نبذة عن اليابان *||


دولة اليابان مكونة من عدة جزر عددها (4000) جزيرة على شكل أرخبيل طوله 3000 كم , أربعة منها رئيسية (هونشو – شيكوكو – كيوشو – هوكايدو) , وجزر اليابان مقسمة إدارياً من قبل الحكومة على 43 ولاية وأربعة بلديات , مساحتها الإجمالية 881,369 كيلو متر مربع .

ويبلغ إجمالي تعداد سكان اليابان حوالي 130 مليون نسمة , وهي بذلك تعتبر سابع دولة أكثر تعداداً بالسكان , عاصمتها طوكيو . ويشكل اليابانيون حوالي 99,4 % من السكان , والكوريون 0,5 % , وما تبقى وقدرة 0,1 % فهم من الجنسيات المختلفة .

ويعيش أكثر من 79 % من السكان في المدن الكبرى , والباقي في القرى والأرياف . يعمل 35% من السكان في الصناعة , بينما يعمل 27 % منهم في الزراعة , وهناك ما يقرب من 700 ألف صياد يعملون في مهنة صيد الأسماك . أما باقي السكان فيعملون في التجارة والمهن الحرة , وكموظفين في الدوائر الحكومية للدولة والمؤسسات الخاصة


إن 75% إلى 80 % من أراضي اليابان عبارة عن جبال بركانية خضراء , تتخللها الأنهر المائية . أما الباقي القليل فيستخدم للزراعة والسكن والطرقات , مما أدى إلى ارتفاع في أسعار الأراضي والإيجارات , كذلك إلى إرتفاع أسعار السلع الإسـتهلاكية والأيدي العاملة , لذلك تعتبر اليابان من إغلى بلاد الدنيا وأصعبها معيشة .

من جهة أخرى تتميز اليابان بإعتدال ووضوح فصولها الأربعة , وجمال الطبيعة التي تعدد أنواع زهورها وأشجارها وأعشابها , مما ساعد على خلق حس الإبتكار وجمال الإبداع الثقافي والصناعي لدى الإنسان الياباني , ناهيك عن إعجاب وتعلق قلب كم من زارها من الخارج .


سابورو





سابورو أكبر مدينة في هوكايدو. على نقيض المدن الكبرى في منطقة هونشو، التي تم بناؤها تدريجياً في سنوات عديدة، تم بناء سابورو بنظام التصميم المسبق في نهاية القرن التاسع عشر، فقد تم تصميم شوارعها على نحو متناسق ومنظم. تعد سابورو مركزاً للتمتع بجمال الطبيعة في الصيف والتزلج والتزحلق على الجليد في الشتاء. وتوضح الصورة رمزين من رموز المدينة وهما حديقة أودوري وبرج تليفزيون سابورو. وفي هذه الحديقة يتم الاحتفال بمهرجان سابورو المشهورللجليد في شهر فبراير من كل عام.




طوكيو







وتعتبر المركز السياسي لليابان منذ 1603، طوكيو هي عاصمة البلاد ومركزها الاقتصادي وتعد أيضاً مركز معلومات كبيراً. وفي وسط المدينة يوجد القصر الإمبراطوري الذي كان قلعة إيدو سابقاً. ويوجد حول القصر مبنى المجلس التشريعي والوزارات الحكومية والأحياء التجارية. يعيش حوالي 30 مليون نسمة، أي ما يقرب من ربع إجمالي سكان اليابان في طوكيو الكبرى. وتوضح الصورة مجموعة من ناطحات السحاب في شنجوكو.




هيروشيما



هيروشيما هي أول مدينة تتعرض لهجوم بالقنبلة الذرية، وكان ذلك في عام 1945. وعلى الرغم من ذلك، نجحت مدينة هيروشيما في أن تكون واحدة من أهم مدن اليابان. أما مياجيما، وهي إحدى الجزر الواقعة بالقرب من هيروشيما، فتبعد مسافة قريبة عن ضريح إتسوكوشيما، ويصبح مدخل هذا الضريح على مقربة شديدة من البحر، لدى ارتفاع حالة المد والجزر. ويعد هذا الضريح موقع تراث عالمي.



فوكوكا





فوكوكا هي أكبر مدينة في كيوشو. أما عن موقعها الجغرافي، فهي تقع بالقرب من قارة آسيا، وتمثل نقطة التقاء بين كل من اليابان والأجزاء المتبقية من قارة آسيا. وتقام فيها احتفالات هاكاتا دونتاكو وهاكاتا جيون. وتعد فوكوكا منبعًا أساسيًا لتقديم العديد من المأكولات المعروفة مثل الميزوتاكي التي تعني طاجن فراخ ساخن، والرامين. وتعد أكشاك الطعام المنتشرة بطول ضفة النهر من أهم عوامل الجذب بالمدينة.




ناها





ناها هي أكبر مدينة في أوكيناوا، وهي مقر الحاكم في أقصى جنوب وغرب البلاد. وتقع أوكيناوا في غرب كيوشو، وتضم ما بين 160 جزيرة صغيرة وكبيرة. كما أنها تقع في المنطقة الاستوائية، وتتميز بالمناظر الطبيعية الرائعة والمناخ الدافئ. ولا شك أن تواجد محيط أزور حول أوكيناوا يضفي رونقًا وبهاءً لا مثيل له على هذه الجزر بحيث تصبح أفضل المزارات السياحية في العالم والتي تعد واحدة من أفضل الأماكن لممارسة رياضة الغوص باستخدام أجهزة التنفس الصناعي وغيرها من الرياضات المائية الأخرى.



المسكن






البيوت اليابانية التقليدية مصنوعة من الخشب ومدعمة بأعمدة خشبية، أما بيوت اليوم غالباً ما تحتوي على غرف مصممة على الطراز الغربي وأرضيتها مصنوعة من الخشب وغالباً ما يتم بناؤها بنظام الأعمدة المصنوعة من الصلب. ويعيش عدد كبير جداً من الأسر، في المناطق المدنية وغيرها، في مباني خرسانية كبيرة مقسمة إلى شقق سكنية.

ولعل من أبرز الاختلافات بين هذه البيوت والبيوت الغربية أنه لا يتم ارتداء الأحذية داخل المنزل وأن بهذه البيوت غرفة واحدة على الأقل مصممة على الطراز الياباني وذات أرضية تاتامي (حصيرة يابانية). حيث يتم خلع الأحذية عند دخول المنزل خشية اتساخ الأرضية. ويقوم "الجنكان" أو المدخل بدور المكان الذي يتم فيه خلع الأحذية وتخزينها وارتداؤها. ويستعمل الناس الأخفاف داخل المنزل بمجرد خلعهم للأحذية.

التاتامي هي حصر مصنوعة من قاعدة سميكة من القش وهي تستخدم في البيوت اليابانية منذ ما يقرب من 600 عام. الحصيرة الواحدة من التاتامي طولها 1.91 متراً وعرضها 95. متراً (2.9 * 1.4 ياردة)، ويتم قياس أبعاد الغرف بمقياس الحصر التاتامي. والحصر التاتامي باردة في الصيف ودافئة في الشتاء وتتميز عن السجاد أنها تظل جديدة خلال الشهور الرطبة في اليابان.






الغذاء





إن كلمة "وجبة" في اليابان هي جوهان وهي في الحقيقة تشير إلي الأرز المطهي بالبخار، ولما كان الأرز غذاء هاماً بالنسبة لليابانيين فقد اتسع معنى جوهان لتعني كافة أنواع الوجبات.

أما الوجبات التقليدية في اليابان فتعتمد علي الوجبات البسيطة كالأرز الأبيض فهو دائما يقدم مع الطبق الرئيسي (الأسماك أو اللحوم) وبعض أنواع الأطباق الجانبية (الخضراوات المطبوخة عادة) والحساء (حساء ميسو غالباً) والمخللات. والأرز الياباني يكون متماسكاً عند الطهي مما يجعله مثالياً عند تناوله بالعصا اليابانية (نوع من الملاعق اليابانية)، ولكن اليابانيين الآن يأكلون أنواعاً كثيرة من الأطباق من مختلف دول العالم وخاصة من أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، وبالإضافة إلي تناول الأرز فان اليابانيين يأكلون الخبز والمكرونة ووجبة النودل (نوع من المكرونة) وأنواعاً كثيرة من اللحوم والأسماك والخضراوات والفاكهة أما سوشي وتمبورا وسوكي ياكي والأطعمة اليابانية المشهورة الأخرى هي بالطبع الأكلات الشعبية في اليابان.

والمدن بالأخص لديها مطاعم الوجبات السريعة التي تعرض الهمبورجر والدجاج وهي أيضا أكلات محبوبة في اليابان بين الشباب والأطفال.
يقول اليابانيون قبل الأكل "ايتاداكيماسو "

وهي عبارة مهذبة تعني " قد تلقيت هذا الطعام " للتعبير عن الشكر لكل من شارك واعد الطعام وبعد الانتهاء من الطعام يقولون "جوشيسو ساما ديشيتا " وهي للتعبير عن الشكر أيضا وتعني "لقد كانت وليمة ممتازة "




الملابس



هاذا هو لبس الكيمونو



الملابس التقليدية هي الكيمونو. والكيمونو غالباً ما تكون مصنوعة من الحرير وهي تحتوي علي أكمام كبيرة وتمتد من الكتفين إلي الكعبين. ويربطها حزام عريض يسمي "أوبي". والآن عادة يلبس الكيمونو في المناسبات الخاصة علي سبيل المثال مهرجان شيتشيجوشن وحفلات الزفاف وحفلات التخرج.






اللغة





تستخدم ثلاث طرق لكتابة اللغة اليابانية وعلي الرغم من أن اللغة اليابانية مختلفة اختلافا كبيرا عن اللغة الصينية إلا أن أشكال الرموز الصينية تستخدم في الكتابة اليابانية وقد قيل إنها أنشئت منذ ألاف السنين، ويطلق علي هذه الرموز كانجي وبمرور الزمن أصبحت تختلف عن الرموز الأصلية والآن هم يعتمدون علي الكلمات وأجزاء من الكلمات، ويبلغ عدد هذه الحروف حوالي 2000كانجي للاستخدام اليومي ويتعلم الأطفال 1006 في المدرسة الابتدائية و939 آخرون في المدرسة الإعداد ية.

وبالإضافة إلى الكانجي، تحتوي اللغة اليابانية علي نظامين من الرموز الصوتية، وهما الهيراجانا والكاتاكانا وكلاهما متطور من الكانجي. وكل نظام به 46 رمزاً، وتعتبر هذه الرموز مقاطع (غالباً ما تحتوي علي حرف ساكن وحرف متحرك مثل "كا"). وباستخدام بعض النقط الإضافية لتحديد التغيرات الطارئة على الأصوات الأصلية، تكفي هذه الرموز للتعبير عن كافة أصوات اللغة اليابانية الحديثة. وتستخدم الهيراجانا والكانجي في كتابة الكلمات اليابانية المألوفة. وتستخدم الكاتاكانا لكتابة الكلمات الداخلة عليها من اللغات الأخرى، وأسماء الأشخاص الأجانب والأماكن الأجنبية، والأصوات، وأصوات الحيوانات.

إن في اللغة اليابانية العديد من اللهجات المحلية ويطلق عليها هوجين واللهجات المختلفة تستخدم كلمات مختلفة لنفس الأشياء ويوجد أيضاً تنوع في اللكنات والتنغيم مثل النهايات الملحقة بالفعل والصفة وتعتبر اللغة اليابانية القياسية هي اللغة المستخدمة في المحادثة في طوكيو واللهجات نادراً ما تكون مختلفة إلي الدرجة التي يتعذر فيها التفاهم بين الناس.

و بالمقارنة بالملابس الغربية فان الكيمونو يقيد حركة الشخص ويأخذ وقتا طويلاً لارتدائه بالطريقة الصحيحة. وفي فصل الصيف يتم ارتداء نوع غير رسمي من الكيمونو سهل في طريقة اللبس وخفيفة يعرف باسم الياكاتا، حيث يرتديها الأطفال والشباب الصغار في الحفلات وعروض الألعاب النارية والمناسبات الخاصة الأخرى، ويفضل الجميع ارتداء الملابس التي تسهل الحركة مثل التيشيرتات والجينس ووالملابس الكاجوال.





السنة الشمسية

يناير

أول يوم في العام الجديد : يحدد مستهل العام الجديد.


الاثنين الثاني في الشهر : الاحتفال بعيد بلوغ سن الرشد
هو عيد محلي يقام في اليابان للأشخاص الذين بلغوا العشرين من أعمارهم أثناء العام الدراسي الحالي (الذي يبدأ في أبريل المنصرم) كمؤشر بأنهم أصبحوا ينتمون لعالم الكبار وتشجيعاً لهم علي الاستقلال بأنفسهم.



فبراير

الثالث أو الرابع منه: (الاحتفال بنثر فول الصويا)
هو اليوم السابق علي مستهل فصل الربيع في التقويم الياباني القديم. يقوم فيه الناس بنثر فول الصويا المشوي لطرد الشياطين.



الحادي عشر: العيد القومي لتأسيس اليابان
يحيى ذكرى تأسيس البلاد ويهدف إلى تشجيع حب الناس لبلادهم.


مارس

الثالث من مارس : يوم عيد العرائس (مهرجان الفتيات)




الحادي والعشرين (تقريبا) : يوم الاحتفال بالربيع
يقدم فيه الناس الشكر للطبيعة ويعربون عن حبهم للكائنات الحية.





أبريل

التاسع والعشرين من إبريل : يوم الاخضرار (الخضرة)
يحفز هذا اليوم الناس على التمتع بالطبيعة وإجلالها – وكان هذا العيد حتى عام 1988 يحتفل به كعيد ميلاد الإمبراطور شووا، الذي كان مهتماً بزراعة الأشجار، كواحدة من هواياته التي يمارسها.


مايو

الثالث من مايو : يوم عيد الدستور
يحتفل فيه الناس بذكرى بدء سريان الدستور الياباني والدعاء بتطور البلاد ورقيها.


الخامس من مايو: عيد الأطفال (مهرجان الصبية)


الأحد الثاني من الشهر : يوم الأم
يظهر الناس امتنانهم فيه لأمهاتهم.

يونيو

الأحد الثالث من الشهر : يوم الأب
يظهر الناس امتنانهم في هذا اليوم لآبائهم.

يوليو

السابع من يوليو : (مهرجان النجوم)


الاثنين الثالث من الشهر : يوم البحرية
هو يوم العرفان بنعم البحر والدعاء بالرخاء لليابان، لكونها بلداً ساحلياً.

أغسطس

منتصف أغسطس : مهرجان السعادة

سبتمبر

يوم الاثنين الثالث من الشهر : يوم التوقير لكبار السن
يعرب الناس فيه عن توقيرهم لكبار السن والاحتفال ببلوغهم عمراً متقدماً، حيث لم يضنوا بجهودهم سنوات طويلة من أجل خير المجتمع.


منتصف سبتمبر : (أمسية اليوم الخامس عشر من السنة الشمسية القديمة)
مشاهدة ضوء القمر في فصل الخريف. يعد الناس في هذا اليوم، زلابية محشوة بالأرز وحشائش البامبو بجوار النافذة كقربان مقدم للقمر.


الثالث والعشرين (تقريباً) : يوم الاحتفال بالخريف
يعرب فيه الناس عن ولائهم لأجدادهم وإحياء ذكرى موتاهم.

أكتوبر

الاثنين الثاني من الشهر : يوم الرياضة
يتمتع فيه الناس بممارسة الرياضة التي تثقل عقولهم وتقوي أجسامهم.

نوفمبر

الثالث من نوفمبر : يوم الثقافة
يعرب فيه الناس عن حبهم للحرية والسلام ويشاركون فيه الأنشطة الثقافية


الخامس عشر : شيتشي جو سان (احتفال من بلغوا الثالثة والخامسة والسابعة من عمرهم)


الثالث والعشرين : يوم تقديم الشكر للعمل (يوم العمال)
وفيه يُقدم الشكر للعمال، ويحتفل بالإنتاج حيث يعربون عن امتنانهم لبعضهم بعضاً.

ديسمبر

الثالث والعشرين من ديسمبر : عيد ميلاد الإمبراطور
يحتفل فيه الناس بعيد ميلاد الإمبراطور.


يوم الكريسماس : يمارس معظم الناس فيه عادة تبادل الهدايا مع أفراد عائلاتهم وشركاء حياتهم، ويستمتعون سوياً بتناول وجبة أعدت خصيصاً لهذا اليوم.


الحادي والثلاثين : ليلة رأس السنة



مناظر طبيعيه في اليابان

























اتمنى ان الموضوع يعجبكم